Accessibility links

logo-print

أوباما يكشف عن إستراتيجية إدارته المقبلة في العراق ويعلن عن تعيين هيل سفيرا لدى بغداد


أعلن الرئيس باراك أوباما أن المهمة القتالية للقوات الأميركية في العراق سوف تنتهي بحلول الـ31 من أغسطس/آب من العام المقبل، مشيرا إلى أنه يعتزم سحب كافة القوات الأميركية من الأراضي العراقية بنهاية عام 2011.

ولفت أوباما، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة في قاعدة كامب ليجون بولاية نورث كارولينا وتضمنت إستراتيجيته في العراق، إلى أن عدد القوات التي ستبقى في العراق بعد انتهاء العام المقبل سيتراوح بين 35 ألفا و50 ألف عسكري.

وأعلن أوباما تعيين الدبلوماسي المخضرم كريستوفر هيل سفيرا جديدا للولايات المتحدة في بغداد.

وكشف أوباما آفاق خطته للتحرك قدما في العراق، وقال "اليوم جئت لأقول لكم كيف تنتهي الحرب في العراق."

وأضاف أوباما إن العراق ليس آمنا بعد وأنه ما زالت هناك أيام صعبة مقبلة.

وأضاف أن "الولايات المتحدة ستسعى إلى تطبيق إستراتيجية جديدة، لإنهاء حرب العراق خلال فترة انتقالية يتم بموجبها نقل المسؤولية كاملة إلى العراقيين. ويحكم هذه الإستراتيجية الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه الشعبان العراقي والأميركي، وهو وجود عراق مستقل ومستقر ويعتمد على ذاته. ولتحقيق ذلك سنسعى إلى تشكيل حكومة عادلة ممثلة تمثيلا نيابيا ومسؤولة ولا توفر الدعم والملاذ الآمن للإرهابيين."

وأشاد أوباما بالتحسن الأمني الذي يشهده العراق، مؤكدا أن ضربة قاصمة وجهتها القوات العراقية والأميركية بمشاركة العرب السنة لتنظيم القاعدة.

وأكد أوباما على أن الولايات المتحدة لن تترك العراق بمفرده وإنما ستساعده على الرجوع إلى حظيرة المجتمع الدولي.

ووجه كلمة إلى أعداء العراق والولايات المتحدة، فقال "يتعين على العدو ألا يشك في أن الخطة تعطي الجيش القوة والمرونة اللازمتين لدعم القوات العراقية ولتحقيق النجاح. وستتغير طبيعة مهمتنا في العراق بعد سحب قواتنا المقاتلة من مهمة قتالية إلى مهمة داعمة للحكومة العراقية وقواتها، التي ستضطلع بأمن بلادها. وسنترك قوة انتقالية مهمتها تدريب وتجهيز وتقديم النصح للقوات العراقية شريطة أن تكون غير طائفية والقيام بمهام لمكافحة أهداف إرهابية محددة، وحماية الجهود المدنية والعسكرية الأميركية المستمرة في العراق."

من ناحية أخرى، قال روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض أن أوباما اتصل هاتفيا من طائرة الرئاسة برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وأطلعه على خطته بشأن سحب القوات الأميركية من العراق، كما أجرى مكالمة مجاملة مع سلفه الرئيس بوش وأبلغه بخطته.

وحول سياسته إزاء دول الشرق الأوسط قال أوباما في كلمته أن الولايات المتحدة سوف تتبع نهجا مبدئيا ومستداما مع كافة دول المنطقة بما فيها سوريا وإيران.
XS
SM
MD
LG