Accessibility links

حزب الله يصدر بيانا ينتقد فيه المضي في توقيف الضباط الأربعة بتهم تتعلق باغتيال الحريري


انتقد حزب الله في بيان نشر السبت استمرار توقيف الضباط الأربعة في ملف اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري، ووصفه بأنه "تعسفي"، وذلك عشية بدء عمل المحكمة الخاصة بلبنان في لايدشندام قرب لاهاي.

وأكد الحزب أن "قضية احتجاز الضباط الأربعة ما زالت تخضع للمعايير السياسية غير القانونية وغير القضائية ذاتها".

وطالب حزب الله المحقق العدلي القاضي صقر صقر "بالاحتكام إلى ضميره والى القانون وعدم الخضوع للضغوط والاملاءات السياسية واتخاذ القرار الصائب في أسرع وقت ممكن لإطلاق الضباط الأربعة". وأشار إلى أن هؤلاء الضباط "لم يخضعوا للتحقيق منذ أكثر من ثلاث سنوات مما يؤكد تعسفية التوقيف". وتعتقل السلطات اللبنانية القادة السابقين لأجهزة الأمن اللبنانية. وهم في موقع المشتبه بهم لكن لم توجه إليهم بعد أي اتهامات، ما دفع محاميهم إلى المطالبة مرارا بإخلاء سبيلهم.

والضباط الأربعة هم القائد السابق للحرس الجمهوري العميد مصطفى حمدان والمدير العام السابق للأمن العام اللواء جميل السيد والمدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء علي الحاج والمدير السابق لمخابرات الجيش العميد ريمون عازار.

ويدفع الضباط الأربعة ببراءتهم ويطالبون بإطلاق سراحهم وهم معتقلون في سجن روميه شمال شرق بيروت منذ توقيفهم في سبتمبر/أيلول 2005 .

ورفض القاضي صقر المكلف ملف الحريري في لبنان مرة أخرى الجمعة إخلاء سبيل الضباط.

وأعلن رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري القاضي دانيال بلمار الذي عينته الأمم المتحدة مدعيا عاما في المحكمة الدولية، أخيرا إن ملف القضية سينتقل بعد الأول من مارس/آذار من يد القضاء اللبناني إلى المحكمة الدولية وكذلك الضباط الأربعة إن كانوا لا يزالون موقوفين، وذلك في مهلة أقصاها شهرين.
XS
SM
MD
LG