Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تتولى تشغيل طائرات لا تكتشفها أجهزة الرادار لأول مرة في المحيط الهادئ


أعلن قائد القوات الجوية الأميركية يوم الجمعة أن الولايات المتحدة بدأت في تشغيل نوعين من الطائرات التي لا تكتشفها أجهزة الرادار أحداهما قاذفة والأخرى مقاتلة لأول مرة معا في المحيط الهادي.

ويأتي إطلاق الطائرات القاذفة بي-2 والطائرات المقاتلة اف22- المتطورة في المنطقة بعد ما تشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها بأن هناك استعدادات من جانب كوريا الشمالية لاختبار إطلاق صاروخ بعيد المدى من طراز تايبودونغ-2 قادر على الوصول إلى الأراضي الأميركية.

وقالت كوريا الشمالية الثلاثاء إنها تعتزم إطلاق قمر صناعي على صاروخ في إطار برنامج فضائي سلمي.

وقال الجنرال هاوي تشاندلر قائد القوات الجوية الأميركية في المحيط الهادي إن نشر هذه الطائرات لا يهدف إلى توجيه رسالة سياسية .

ولكن هذه الخطوة تمثل عنصرا من القوة العسكرية الأميركية المتطورة في المحيط الهادي في وقت يشهد توترا بشأن كوريا الشمالية.

وأضاف أن الطائرات بي- 2 ترسل كجزء من وجود روتيني للطائرات القاذفة من قاعدة أندرسون الجوية في غوام منذ عام 2004 .

وأردف قائلا إن الطائرت اف- 22 نقلت من قاعدة ايلمندروف الجوية في ألاسكا للاستفادة من جو الطيران الشتوي الأفضل. وغوام أراض أميركية تقع على بعد 5485 كيلومترا شمالي غربي هاواي. وقاعدة اندرسون الجوية مركز تشغيل رئيسي للقوات الأميركية في المحيط الهادي.

XS
SM
MD
LG