Accessibility links

logo-print

خفض عدد السعرات الحرارية مفتاح تخفيف الوزن


كشفت دراسة أميركية أن تناول الأطعمة الجيدة لجهاز القلب والشرايين والفقيرة في السعرات الحرارية مع ممارسة التمارين الرياضية بشكل كاف هي أفضل طريقة لإنقاص الوزن أيا كانت نسبة البروتيين أو الدهون أو السكريات .

وشككت الدراسة التي نشرت نتائجها الخميس في مختلف أنواع الحميات التي ظهرت في السنوات الأخيرة ولا سيما في الولايات المتحدة التي بلغت فيها السمنة معدلات مرتفعة جدا.

وشملت هذه الدراسة التي أجراها المعهد القومي الأميركي للصحة لمدة عامين 811 متطوعا، 38 بالمئة من الرجال والـ62 بالمئة الباقية من النساء، تتراوح أعمارهم بين 30 و70 عاما ويعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وأشار الباحثون إلى أن أنظمة الحمية هذه مثل نظام آتكينز الغني بالدهون والفقير في السكريات أو نظام اورنيش الذي لا يحدد كمية معينة من السعرات لكنه يعتمد على الأطعمة النباتية والغنية بالألياف تستند إلى نوع محدد من الأطعمة على حساب الأخرى.

وقام الباحثون باختبار أربعة أنظمة مع نسب مختلفة من العناصر الأساسية الثلاثة للغذاء: البروتينات والدهون والسكريات.

ولاحظوا بعد ستة أشهر ثم بعد عامين انخفاضا مشابها لدى كل المشاركين الذين فقدوا 5.9 كيلوغراما في المتوسط خلال ستة أشهر وحافظوا على 4.08 كيلوغراما لمدة عامين.

كما أوضح واضعو هذه الدراسة التي نشرت في مجلة نيو إنغلاند الطبية الصادرة في 26 فبراير/شباط أن محيط خصر المشاركين نقص بمقدار 2.54 سم في ستة أشهر و7.62 سم في نهاية الدراسة.

وكانت الرغبة في تناول الطعام والإحساس بالشبع أو الجوع ودرجة الرضا عن النظام المتبع متشابهة لدى جميع المشاركين.
XS
SM
MD
LG