Accessibility links

إسرائيل ترحب بمقاطعة واشنطن مؤتمر دوربان حول العنصرية وتقول إنه مؤتمر معاد للسامية


رحبت إسرائيل السبت بقرار واشنطن مقاطعة مؤتمر دوربان الثاني الذي تنظمه الأمم المتحدة حول العنصرية ووصفته بأنه حدث "معاد للسامية".

وقالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في بيان "تحت غطاء مكافحة العنصرية يعد هذا المؤتمر معاديا للسامية ولإسرائيل بامتياز. وعلى الدول التي تؤيد قييمنا أن تحذو حذو الولايات المتحدة".

ودعم مسؤول في حزب الليكود اليميني النائب سيلفان شالوم هذه الخطوة. وقال في بيان "أهنئ الولايات المتحدة على هذا القرار الذي يثبت أن الحكومة الأميركية تحترم التزاماتها حيال إسرائيل".

وأضاف "انه دليل إضافي على العلاقات الوثيقة التي تربط بلدينا".

الخارجية الأميركية تؤكد عدم المشاركة

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية الجمعة طالبا عدم كشف اسمه أن الولايات المتحدة لن تشارك في مؤتمر دوربان الثاني حول العنصرية الذي يعقد في نهاية نيسان/ابريل في جنيف.

وصرح المسؤول الكبير في الخارجية الأميركية لوكالة الأنباء الفرنسية "لن نشارك في أعمال دوربان الثاني".

وينظم مؤتمر دوربان الثاني حول العنصرية من 20 إلى 24 نيسان/ابريل في قصر الأمم في جنيف على أن يكون تكملة لمؤتمر دوربان الأول الذي عقد في 2001 في جنوب افريقيا واختتم أعماله باتهامات بمعاداة السامية.

وكانت إسرائيل والولايات المتحدة انسحبت من المؤتمر احتجاجا على توجه أعمال الاجتماع إلى معاداة إسرائيل. وكانت الخارجية الأميركية أرسلت إلى جنيف وفدا للمشاركة في المباحثات التمهيدية.
XS
SM
MD
LG