Accessibility links

زعماء دول رابطة جنوب شرق آسيا يقررون اتخاذ إجراءات مشتركة لمواجهة الأزمة المالية


قال زعماء دول رابطة جنوب شرق آسيا المعروفة اختصارا بـ"اسيان" الأحد إنهم اتفقوا على تنسيق السياسات واتخاذ إجراءات مشتركة لمواجهة الأزمة المالية التي تلحق الضرر باقتصاداتهم المعتمدة على التصدير.

ولم يحدد زعماء الرابطة التي تضم 10 دول إجراءات بعينها في البيان الذي صدر في ختام قمتهم التي عقدت في منتجع هوا هين التايلندي الساحلي.

ورحب الزعماء بتبنى سياسات موسعة للاقتصاد الكلي تشمل برامج للتحفيز المالي وسياسة نقدية ميسرة وتسهيل الحصول على الائتمان ومن بين ذلك التمويل التجاري وإجراءات لتحفيز الطلب الداخلي.

وقال البيان "لتحقيق هذه الغاية شددوا على أهمية تنسيق السياسات واتخاذ إجراءات مشتركة للتعزيز المتبادل على المستوى الإقليمي."

تباطؤ الاقتصاد الآسيوي

ويتباطأ نمو الاقتصاد الآسيوي بسرعة حيث خفض المستهلكون والشركات من إنفاقهم وسط ركود عالمي متزايد.

وفي جنوب شرق آسيا تعاني سنغافورة من الركود ويقول خبراء اقتصاديون إن ماليزيا وتايلند على شفا الركود في حين تباطأ النمو في اندونيسيا إلى أضعف مستوياته في أكثر من عامين.

وأعلنت كثير من الدول الآسيوية عن خطط للتحفيز في مسعى لوقف الأضرار الاقتصادية لكن الصادرات لن تشهد انتعاشا كبيرا حتى يبدأ المستهلكون في الغرب في الإنفاق مرة ثانية.

وأضاف البيان أان قادة الرابطة اتفقوا على مقاومة أي إجراءات للحماية التجارية والامتناع عن استحداث أي حواجز جديدة أمام التجارة ودعوا إلى "إصلاح عاجل وجرئ" للنظام المالي العالمي.
XS
SM
MD
LG