Accessibility links

مولن: خطة الانسحاب من العراق مرهونة بالمتغيرات على الأرض


أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأدميرال مايكل مولن إمكانية إجراء تعديلات على جدول انسحاب القوات الأميركية من العراق، بحسب المتغيرات على الأرض.

وأوضح مولن في حديثه مع قناة فوكس نيوز الأميركية الأحد، بالقول:

"الرئيس أوباما استمع إلى أوديرنو وبتريوس قبل اتخاذه القرار بسحب القوات. وفي الأشهر الـ 18المقبلة التي ستشهد تنفيذ خطة الانسحاب من العراق، أنا متأكد من أنني سأنظر إلى الأوضاع على الأرض، وفي حال حصول أية متغيرات فإني سأتعامل معها. إلا أنني متفائل من أن الأوضاع الأمنية ستستمر بالتحسن، بما يمكننا من تنفيذ خطة الانحساب".

وفي رده على سؤال مقدم برامج قناة فوكس نيوز، حول إمكانية أن يقوم الرئيس أوباما بتغيير جدول الانسحاب في حال ساءت الأوضاع الأمنية في العراق، رد مولن بالقول:

"الرئيس أوباما أصغى بشكل تفصيلي إلى الآخرين قبل اتخاذه قرار الانسحاب. وإذا كانت الفترة الماضية مقدمة لما سيأتي، فإنني أتوقع أن يستمر الرئيس أوباما بالإصغاء إلينا".

ورفض مولن الحديث عما إذا كان الجيش الأميركي قد ربح الحرب أو خسرها، ولكنه أشار إلى أن الظروف مواتية بالنسبة للحكومة العراقية لكي تتولى الإشراف على العمليات الأمنية في البلاد.

يذكر أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن يوم الجمعة الماضية أنه سيسحب معظم القوات الأميركية من العراق بنهاية عام 2010، على أن يسحب المتبقي من تلك القوات بنهاية عام 2011.

XS
SM
MD
LG