Accessibility links

logo-print

هجمات مسلحة متفرقة ومتبادلة في أفغانستان تسفر عن مقتل عدد من رجال الخفر والمتمردين


قتل سبعة حراس يعملون لحساب شركة أمنية أميركية ومسؤول ديني في حين أصيب ستة مدنيين في هجمات في أفغانستان، بحسب السلطات الأفغانية والأميركية التي أعلنت أيضا مقتل ثمانية متمردين.

وذكر أحمد ضياء عبد العزيز المتحدث باسم السلطات المحلية أن ستة مدنيين بينهم طفلان أصيبوا في اعتداء انتحاري استهدف قافلة أميركية في جلال أباد، واتهم المتحدث متمردي طالبان بتدبير الاعتداء.

وقتلت قافلة أميركية عرضا موظفا بلديا كان يقود دراجة، بحسب المصدر ذاته. وفي قندهار أدت عدة هجمات بالقنابل إلى مقتل سبعة حراس أفغان يعملون لشركة "يو اس بي اي" الأمنية الأميركية، بحسب ما أعلن مسؤولون محليون.

وفي الولاية ذاتها قتل مجهولون مسؤولا دينيا محليا مساء السبت في سبين بولداك المدينة الحدودية مع باكستان، بحسب مسؤول محلي. وأعلن التحالف العسكري الأميركي أنه قتل أربعة متمردين أثناء عملية صباح الاحد.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن قواتها قتلت أربعة متمردين في ولاية اروزغان المجاورة.

وتكثفت أعمال عنف المتمردين الأفغان وبشكل خاص حركة طالبان في مناطق جنوب أفغانستان وشرقها وذلك رغم انتشار نحو 70 ألف جندي أجنبي في البلاد.
XS
SM
MD
LG