Accessibility links

logo-print

السلطات الجزائرية تعلن عن مقتل 120 متشددا واعتقال مئات آخرين خلال عدة أسابيع


قال وزير الداخلية الجزائرية يزيد زرهوني الأحد إن قوات بلاده الأمنية قتلت 120 متشددا خلال الأسابيع الستة الماضية، مشيرا إلى أن من بين القتلى قيادات إرهابية، على حد تعبيره.

وأضاف زرهوني على هامش تخرج دفعة من ضباط الشرطة أن هؤلاء "الإرهابيين" قتلوا في الأسابيع الستة الأخيرة ردا على ما شهده شهر أغسطس/آب من اعتداءات بالقنابل في تيزي وزو ودليس وبومرداس.

وأوضح زرهوني أنه خلال الفترة ذاتها سلم 22 شخصا أنفسهم لأجهزة الأمن وتم توقيف 322 شخصا بعضهم متورط بشكل مباشر في الاعتداءات التي ضربت البلاد، كما تم ضبط نحو 150 قطعة سلاح، وفقا للوزير.

وشهدت الجزائر موجة اعتداءات في أغسطس/آب الماضي كان أشدها دموية اعتداء أوقع 48 قتيلا في 19 من الشهر ذاته نفذ أمام مدرسة لتدريب الدرك الوطني في مدينة يسر التي تبعد 60 كيلومترا شرق العاصمة.

وتبنى تنظيم القاعدة الناشط في منطقة القبائل هذه الاعتداءات في حينها.
XS
SM
MD
LG