Accessibility links

المطلك يحذر من مخاطر رغبة الانفصال لدى بعض الأطراف العراقية


شكك رئيس جبهة الحوار الوطني النيابية صالح المطلك بضمان نجاح العملية السياسية في البلاد، وعزا أسباب ذلك إلى وجود ما وصفها بالرغبة الانفصالية لدى بعض الأطراف العراقية المشاركة في العملية السياسية.

وأوضح قائلا: " لدى بعض الكتل السياسية نظرة سياسية لا تريد العراق موحدا، فطرف يريد كردستان، وآخر للشيعة، والثالث للسنة، أو للحزب الفلاني، أما الذين مع وحدة العراق فهم قليلون في هذه العملية السياسية".

وطالب المطلك بمحاسبة الجهات التي تسببت باضطراب الأوضاع الأمنية في البلاد طيلة السنوات الخمس الماضية، على حد تعبيره:

"اكثر من نصف مليون عراقي قـُتل من قبل القوات الأميركية، أو الميليشيات والعصابات، وقادتها متنفذون في السلطة والبرلمان، ونحن نريد محاسبة هؤلاء".

وشدد المطلك على أهمية انجاز التعديلات الدستورية وتبني المشروع الوطني واعتماد مبدأ الشراكة في ادارة البلاد، ورفض الاصطفاف الطائفي والقومي، لإنقاذ العراقي من أزمات محتملة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG