Accessibility links

رئيس وزراء كندا يقول انه لايمكن ابدا تحقيق النصر في الحرب في أفغانستان


قال ستيفن هاربر رئيس وزراء كندا يوم الأحد إن التمرد في أفغانستان لا يمكن دحره وان كندا لن تقدم المزيد من القوات دون إستراتيجية واضحة للخروج.

وقال هاربر في مقابلة مع محطة تلفزيونCNN إن أفغانستان تحتاج إلى حكومة من سكان البلاد يمكنها إدارة التمرد. وقال هاربر "إننا لن ننتصر في هذه الحرب لمجرد بقائنا، إن رأيي بصراحة هو أننا لن نتمكن أبدا من هزيمة التمرد". وقال في برنامج فريد زكريا "يتعين أن يكون لدينا حكومة أفغانية قادرة على إدارة ذلك التمرد وتحسين حكمها."

وساعدت قوات تقودها الولايات المتحدة على الإطاحة بحكومة طالبان في 2001 لإيوائها تنظيم القاعدة المسؤول عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول ضد الولايات المتحدة. ولكن تمرد طالبان يكتسب المزيد من الأرض باطراد خلال السنوات القليلة الأخيرة.

ولدى كندا نحو 2700 جندي يتمركزون في قندهار في جنوب أفغانستان في إطار مهمة حلف شمال الأطلسي. ومن المقرر ان تنتهي المهمة في 2011. وقتل أكثر من 100 جندي كندي في الصراع. وزار الرئيس الأميركي باراك اوباما الذي أمر بإرسال المزيد من القوات الامريكية للقضاء على تمرد طالبان المتزايد هاربر في أول زيارة له إلى الخارج في 19 فبراير/ شباط لكنه لم يضغط على الزعيم الكندي من اجل المزيد من المساهمات العسكرية.

وقال هاربر انه يرحب بالتزام اوباما المتجدد تجاه أفغانستان وخطته لإرسال المزيد من القوات الأميركية إلى هناك. وقال "ولكن على المدى الطويل إذا أراد الرئيس اوباما من احد أن يفعل المزيد فسأوجه إليه أسئلة صعبة حول ماهية إستراتيجية النجاح والرحيل النهائي." وقال هاربر إن وجهة نظره في التاريخ الأفغاني هو أن البلاد في حالة تمرد دائمة.

وقال "إذا ظننا إننا سننوب عن الأفغان في حكم أفغانستان وإننا سنكون على المدى الطويل مسؤولين عن الأمن اليومي في أفغانستان ونرى ذلك البلد يتحسن، فإننا مخطئون."

XS
SM
MD
LG