Accessibility links

ساركوزي يدافع عن خطة فرنسا لدعم صناعة السيارات ويرفض وصفها بأنها حماية


قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال مؤتمر صحافي أثناء قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي " إنه من الصعب جدا الأخذ على فرنسا باعتبارها أول بلد أوروبي أعلن عن خطة لدعم صناعة السيارات، أن توصف خطتها بأنها حماية.

وردا على سؤال متعلق بخطة الحماية قال ساركوزي " من الصعب الأخذ على فرنسا إنقاذ شركات لها مصانع في أوروبا". وأضاف "إذا كانت شركات سيارات أوروبية قد انهارت وسوف يترجم ذلك بإقفالها أين تكمن الحماية؟"

وذكر انه بعد فرنسا تبنت ألمانيا وايطاليا والسويد خططا لدعم صناعة السيارات عندها. وقال " عندما يضع الأميركيون 30 مليار دولار لدعم صناعة السيارات عندهم هناك يتمثل الخطر بوجود حماية وليس في اوروبا".

ومن اجل مساعدة شركات السيارات للخروج من الأزمة، تبنت فرنسا خطة بقيمة 7.8 مليار يورو بينها ستة مليارات كقروض بفوائد ميسرة لشركتي رينو وبيجو- سيتراون مقابل تعهد بالإبقاء على دعم الإنتاج في فرنسا.

وقد اشتبهت بروكسل ودول أوروبية أخرى باعتماد باريس سياسة الحماية خصوصا جمهورية تشيكيا وسلوفينيا حيث يوجد في كل منهما مصنع لشركة بيجو- سيتراون. ولكن المفوضية الأوروبية أعطت موافقتها على الخطة معتبرة أنها قرار موفق .

XS
SM
MD
LG