Accessibility links

مؤتمر إعادة إعمار غزة يبدأ أعماله في شرم الشيخ وواشنطن تقدم 900 مليون دولار لدعم الفلسطينيين


خاطب الرئيس المصري حسني مبارك الجلسة الافتتاحية لمؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة في شرم الشيخ، معددا معاناة الفلسطينيين والجهود المصرية لتحقيق التهدئة، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في دفع عملية السلام.

كما تحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كل من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود أن واشنطن ستعلن الاثنين خلال المؤتمر الذي انطلقت أعماله اليوم بمشاركة 70 دولة ومنظمة دولية، عن مساعدة بقيمة 900 مليون دولار إلى الفلسطينيين.

وقال وود " سنقدم مساعدة دعما للسلطة الفلسطينية ولإعادة النهوض بقطاع غزة قيمتها 900 مليون دولار". وأوضح انه من أصل هذا المبلغ ستذهب 300 مليون دولار إلى الحاجات الإنسانية العاجلة في هذا القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس، عبر منظمات غير حكومية والأمم المتحدة.

كذلك ستذهب 200 مليون دولار إلى موازنة السلطة الفلسطينية التي أعلنت حاجتها إلى 1.5 مليار دولار لدعم موازنتها للعام 2009، على ما أوضح وود. أما الـ400 مليون دولار المتبقية من المساعدة الأميركية فستذهب إلى برنامج اقتصادي للضفة الغربية وضعته السلطة الفلسطينية.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي تشارك في أعمال المؤتمر قد وصلت إلى القاهرة في مستهل جولة في منطقتي الشرق الأوسط وأوروبا تهدف إلى ترسيخ علاقات واشنطن الإستراتيجية مع دول المنطقة.

وقال مصدر مقرب من الجامعة العربية إن الوزيرة كلينتون ستجتمع أيضا مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الست، إضافة إلى وزراء خارجية الأردن ومصر والعراق.

وكانت كلينتون قد غادرت واشنطن مساء السبت متوجهة إلى الشرق الأوسط وأوروبا في جولة تهدف إلى تكريس المصالحة بين الولايات المتحدة وحلفائها. ويذكر أن كلينتون تزور هاتين المنطقتين للمرة الأولى بصفتها وزيرة للخارجية.

XS
SM
MD
LG