Accessibility links

logo-print

عشرات الآلاف يشيعون في بنغلادش جنازة لعشرات العسكريين الذين قتلوا في تمرد أخير


شيع عشرات الآلاف في بنغلادش جنازة نظمت الاثنين لعشرات العسكريين الذين قتلوا في تمرد حدث الأسبوع الماضي.

وانتهى تمرد قوات حرس الحدود عند مقرهم في داكا يوم الخميس ولكن ليس قبل التسبب في تأهب أمني كبير وإثارة قلق الحكومة التي وصلت للسلطة قبل أقل من شهرين فقط.

ونقلت النعوش التي جرى لفها بعلم البلاد وعلم الجيش إلى إستاد داكا العسكري. وحضر أقارب الضباط القتلى من شتى أنحاء البلاد مراسم التشييع .

سقوط 80 قتيلا بينهم قائد حرس الحدود

وتسبب التمرد في سقوط 80 قتيلا على الأقل وقتل المتمردون أيضا قائد قوات حرس الحدود الميجر جنرال شكيل أحمد وزوجته.

وعادة ما تحرس هذه القوات الحدود، لكنها تساعد أيضا الجيش والشرطة في قضايا أمنية أخرى، وقاموا بتمرد بسبب الأجور وأوضاع أخرى.

واستخرجت عشرات الجثث من مقابر جماعية ومن قنوات وبالوعات الصرف الصحي داخل مجمع قوات حرس الحدود ولكن ما زال هناك 70 ضابطا على الأقل مفقودين ويعتقد أنهم قتلوا.

وأمرت الشيخة حسينة رئيسة وزراء بنغلادش بتشكيل محاكم خاصة لمحاكمة القتلة وطلبت مساعدة من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي ومن الشرطة البريطانية سكوتلنديارد.

XS
SM
MD
LG