Accessibility links

إقليم كردستان يعتزم ترميم معبد لالش الإيزيدي


أعلنت المديرية العامة لشؤون الإيزدية في وزارة الأوقاف بحكومة إقليم كردستان أنها بصدد دراسة خطة لإعمار معبد لالش للإيزديين، مشيرة إلى بدء الخطوات الأولى لوضع خطة لإعمار وتطوير المعبد الذي يقع إلى الشمال من مدينة الموصل بـ 60 كيلومترا.

وأكد خيري بوزاني مدير عام شؤون الإيزدية في الوزارة أن اجتماعا ضم رئيس الطائفة الإيزيدية تحسين سعيد بك وأعضاء من المجلس الروحاني للديانة الإيزدية، وممثلاً من ديوان رئاسة الإقليم عقد لهذا الغرض.

وأضاف بوزاني في حديث لـ"راديو سوا" قوله إن الجانب الأثري لهذا المعبد هو الأهم في عملية الإعمار، موضحا: "إعمار المعبد يشمل البناء والتعمير والتوسيع وهدم بعض البنايات المتجاوزة، الأمر الذي سنعتمد علية بالدرجة الأساس لكي نحافظ على التراث وطراز البناء القديم، والخطوة الثانية توسيع المعبد كإنشاء بعض المرافق الصحية والخدمية التي يحتاجها الزوار".

ودعا بوزاني كل من يملك صوراً قديمة أو مخطوطات أو كتابات قديمة عن المعبد، لتسليمها إلى مديرة شؤون الإيزديين للاستفادة منها في عملية الإعمار، مشيرا إلى أن هذا المعبد هو الوحيد الخاص بالإيزيديين في العالم، بالإضافة إلى أن المعبد يشكل "رمزا وصرحا لمنطقة كردستان" كونه الوحيد الذي قد يتجه إليه الناس لأغراض السياحة الدينية أيضا، على حد قوله.

يذكر أن معبد لالش الذي يقع في قضاء شيخان شمالي الموصل بــــ 60 كيلومتراً، يضم مزار الشيخ عادي الأول والشيخ عادي الثاني وهما من أبرز الشخصيات والمرجعيات الدينية للإيزديين قبل ألف سنة، ويزور معبد لالش سنوياً العديد من الإيزديين من داخل وخارج البلاد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG