Accessibility links

اللجنة القانونية تقلل من أهمية الجدل حول قانونية العقود التي أبرمها الطالباني في سيؤل


قلل أعضاء في اللجنة القانونية البرلمانية من أهمية ما أثير من تشكيك بقانونية العقود التي أبرمها الوفد الذي ترأسه رئيس الجمهورية جلال طالباني خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية مؤخرا.

وقال رئيس اللجنة بهاء الأعرجي في حديث لـ"راديو سوا": "في هذه الزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية نلاحظ أن بعض الوزراء قد رافقوه بزيارته وهذا يعني أنهم خرجوا مع الرئيس الجمهورية بموافقة مجلس الوزراء، وممكن أنهم اخذوا الصلاحيات، لذلك سوف تعرض هذه الأمور في كل الأحوال على مجلس الوزراء، فإذا أقرها تعتبر قانونية وبخلاف ذلك تعتبر كأنما لم تكن".

فيما أوضح النائب عن الائتلاف خالد الأسدي أن الاتفاقات التي أبرمها رئيس الجمهورية هي تفاهمات أولية لما سيتم انجازه مستقبلا مع سيول، وقال: "ما جرى في سيول بتقديري هو عبارة عن تفاهمات أولية، تعرض فيما بعد على الحكومة العراقية، وتعقد لقاءات مباشرة بين الطرفين لإكمال ما بدأه رئيس الجمهورية".

ورجح النائب عن التحالف الكردستاني أحمد أنور حصول الوفد المرافق للرئيس الطالباني على تخويل لإبرام العقود مع الشركات الكورية، وأضاف: "نعتقد أنه صحب عددا من الوزراء، وكل منهم قد فاوض في المجال الذي يختص بوزارته، وأعتقد أن هذا الذي تم".

وكان الرئيس العراقي جلال الطالباني قد وقع مع الرئيس الكوري لي ميونغ خلال زيارته لسيؤل الأسبوع الماضي، مذكرة تفاهم مشتركة لتعزيز العلاقات الاقتصادية الإستراتيجية بين البلدين للاستفادة من الإمكانيات الاقتصادية والتكنولوجية الكورية للإسهام في إعادة بناء وإعمار البنى التحتية وإنعاش الوضع الاقتصادي للبلاد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG