Accessibility links

logo-print

قوات البيشمركه تطالب بغداد بصرف مخصصاتها المالية لعام 2009


أكد اللواء جبار ياور المتحدث الرسمي باسم قوات حرس الإقليم (البيشمركه) أن الحكومة العراقية لم تصرف حتى الآن ميزانية "النفقات السيادية" لقوات حرس الإقليم، كما جاء في قانون الموازنة لعامي 2007 و2008.

وقال ياور في تصريح لـ"راديو سوا" إن هناك مذكرة تفاهم وقعت في نهاية عام 2006 بين وزارة الدفاع ووزارة البيشمركة تنص على تخصيص جزء من ميزانية النفقات السيادية لقوات البيشمركة وتم تثبيتها في قانون الموازنة لعامي 2007 و 2008 ولكن هذه الميزانية لم تصرف حتى الآن، وقال:

"حسب الاتفاق الذي أبرم كمذكرة تفاهم بين اللجان المشتركة التي أسست بأمر من ديوان فخامة رئيس الوزراء العراقي عام 2006 وبعد جلسات عديدة في بغداد وفي أربيل وقعنا على مذكرة تفاهم من ثمانية نقاط، وكانت المذكرة تنص على تخصيص جزء من ميزانية النفقات السيادية لقوات بيشمركة إقليم كردستان الموجودين في الخدمة، وأيضا المتقاعدين وأيضا أصبحت هذه الميزانية كفقرة قانونية ضمن الموازنة الفيدرالية لعامي 2007 و2008، ولكن لحد هذه الساعة لم تصرف أي من هاتين الميزانيتين".

وأضاف ياور أن هناك محاولات لإضافة هذه الفقرة إلى قانون الموازنة لعام 2009، ومضى إلى القول: "حاليا هناك مناقشات داخل البرلمان العراقي حول إضافة هذه الفقرة مرة أخرى ضمن قانون الموازنة الفيدرالية لعام 2009، وهذه المشكلة هي إحدى الفقرات الدستورية حيث يجب أن تحول قوات البيشمركة إلى حرس الإقليم حسب الدستور العراقي، كما هو مبين ويجب أن تكون لهذه القوات ميزانية خاصة ضمن النفقات السيادية ونحن حتى بحثنا هذا الموضوع أيضا ضمن اجتماعات لجنة الدفاع والأمن".

وأكد جبار ياور أنهم مصرون على أن تكون لقوات حرس الإقليم (البيشمركة) ميزانية خاصة ضمن النفقات السيادية لوزارة الدفاع العراقية كحق قانوني حسب قوله.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG