Accessibility links

استطلاع: الأزمة الاقتصادية تحرم ربع الأميركيين من النوم


أظهر استطلاع نشرته الاثنين مؤسسة النوم القومية الأميركية National Sleep Foundation ومقرّها واشنطن، أن الأزمة الاقتصادية تسببت في حرمان أكثر من ربع الأميركيين من النوم.

وذكر الاستطلاع أن المتاعب المالية والاقتصادية حرمت نحو 27 بالمئة من السكان من النوم لعدة ليال كل أسبوع خلال الأشهر الماضية.

ويشعر الأميركيون بالقلق على وضعهم المالي الشخصي وعلى الاقتصاد الأميركي ووظائفهم وكلفة الرعاية الصحية.

وقال مئير كريغير مدير الأبحاث والتعليم في خدمات غايلورد سليب "مع تدهور الاقتصاد، نرى مرضى في عيادتنا يقولون إنهم سيوقفون العلاج إما لأنهم خسروا وظائفهم، أو لأن فردا من أفراد عائلتهم خسر وظيفته، وأصبحوا قلقين على كلفة العلاج".

وأوضح كريغير أن عدم النوم مرتبط بأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. وأشار الاستطلاع الذي أجري على نحو ألف شخص بالغ إلى زيادة بنسبة 13 بالمئة في أعداد من يعانون من مشاكل في النوم منذ 2001، كما ارتفع عدد الأميركيين الذين ينامون أقل من ست ساعات في الليلة الواحدة من 13 إلى 20 بالمئة، وانخفض أيضا عدد من ينامون 8 ساعات أو أكثر بنسبة 10 بالمئة.

وأظهرت بيانات وزارة الاقتصاد الأميركية انكماشا بنسبة 6.2 بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي، مرتفعا عن التوقعات. وتعد هذه النسبة الأسوأ منذ الربع الأول من عام 1982، مما يعكس التدهور في نشاط الاقتصاد الأميركي.

XS
SM
MD
LG