Accessibility links

الجيش المالي يوقف موريتانيا يشتبه في إنتمائه لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي


تم توقيف موريتاني يشتبه في أنه عضو في تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي في نهاية الاسبوع المنصرم في مالي، مما يرفع عدد الاسلاميين الموريتانيين الموقوفين في البلاد إلى ثلاثة.

وصرح مسؤول في قيادة أركان الجيش المالي في الشمال لوكالة الصحافة الفرنسية بأن قواته أوقفت السبت في شمال مالي عضوا في القاعدة موريتاني الجنسية، يحمل اوراقا ثبوتية مزيفة ومبلغا كبيرا من المال. وبذلك يكون تم ايقاف ثلاثة أعضاء مفترضين في القاعدة في مالي.
ولم يوضح المسؤول تاريخ توقيف الموريتانيين الاثنين الآخرين.

وتبنت القاعدة في المغرب الاسلامي مؤخرا اختطاف دبلوماسيين كنديين اثنين اختفيا في منتصف ديسمبر/كانون الأول، وأربعة سياح اوروبيين في 22 يناير/كانون الثاني في النيجر، وذلك في تسجيل صوتي بثته قناة الجزيرة.

وطلبت مقابل الافراج عن الرهائن، اطلاق سراح موريتانيين اثنين من أعضاء القاعدة موقوفين في إحدى دول الساحل.

وأكد مصدر مقرب من الملف إتصلت به وكالة الصحافة الفرنسية في شمال مالي أن الأمر يتعلق بالموريتانيين الاثنين الموقوفين في شمال مالي منذ فترة.

وقد عمدت السلطات المالية قبل عدة أيام إلى تغيير مكان احتجاز الموريتانيين "لدواعي أمنية"، على ما صرح مصدر عسكري مضيفا أن أحدهما أصيب بجروح في حادث سير اثناء نقلهما.
XS
SM
MD
LG