Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

تقرير إسرائيلي رسمي يقول إنه تم هدر أموال باهظة خصصت لتطوير سلاح مضاد للصواريخ


جاء في تقرير رسمي نشر الاثنين أن تأخر إسرائيل في تطوير نظام دفاعي مضاد للصواريخ يعود إلى الهدر في الأموال واتخاذ قرارات عشوائية.

وقال التقرير الذي وضعه مراقب الدولة ميشا ليندنشتراوس قبل بدء الهجوم الأخير على قطاع غزة أنه تم هدر مبالغ باهظة بسبب اتخاذ قرارات في غير محلها ا لتطوير نظام دفاعي مضاد للصواريخ خلال السنوات الثماني الماضية.

وأوضح أن الجبهة الشمالية في إسرائيل قد تشتعل مجددا وليس هناك أي نظام دفاعي يحمي الأراضي الإسرائيلية من عمليات إطلاق الصواريخ.

وكان حزب الله اللبناني قد أطلق في صيف 2006 أكثر من أربعة آلاف صاروخ على الجليل مما شل الحركة في هذه المنطقة خلال 34 يوما وأرغم مليون إسرائيلي على البقاء في الملاجئ أو النزوح جنوبا.

ومن أجل وضع حد لاستمرار إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل شنت الدولة العبرية هجوما على قطاع غزة استمر من 27 ديسمبر/كانون الأول وحتى 18 من يناير/كانون الثاني وأوقع اكثر من 1300 قتيل فلسطيني، لكن إطلاق الصواريخ مستمر بالرغم من وقف إطلاق النار.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد كلفت منذ زمن شركة رفائيل الإسرائيلية للأبحاث وصناعة الأسلحة تطوير نظام دفاعي قادر على إسقاط الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى من طراز القسام أو كاتيوشا.

وبحسب القناة العاشرة الخاصة في التلفزيون الإسرائيلي فان هذا النظام سيصبح عاملا بحلول نهاية 2009 أو مطلع 2010 ويعد ردا على إطلاق الصواريخ على المدن.

كما أدان التقرير عدم جهوزية الدفاع المدني للتصدي لهجمات محتملة بالأسلحة الكيميائية مشددا على النقص الكبير للفرق الطبية في صفوف الجيش الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG