Accessibility links

كلينتون تدعو في شرم الشيخ جميع الأطراف إلى التحرك باتجاه وقف إطلاق نار قابل للإستمرار


دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الاثنين في شرم الشيخ جميع الأطراف إلى التحرك باتجاه وقف إطلاق نار قابل للاستمرار في قطاع غزة وأدانت إطلاق الصواريخ على قطاع غزة.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي عقب اختتام مؤتمر إعادة إعمار غزة إنها تشعر بالقلق من استمرار الهجمات بالصواريخ من قطاع غزة، وإننا ندعو كل الأطراف إلى التحرك باتجاه وقف إطلاق نار قابل للاستمرار.

وأضافت أنه من الصعب جدا على أي دولة أن تجلس ساكنة وتتلقى الهجمات بالصواريخ على شعبها.

وأوضحت أن الولايات المتحدة تشجع الجهود المصرية من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وأعرب الرئيس المصري حسني مبارك في افتتاح مؤتمر شرم الشيخ صباح الاثنين عن أسفه لتراجع إسرائيل عن موقفها من التهدئة وربطها اياها بإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير منذ يونيو/حزيران 2006 في غزة لدى مجموعات فلسطينية من بينها الجناح المسلح لحركة حماس.

لكن مبارك، الذي تقوم بلاده بوساطة بين الدولة العبرية وحركة حماس، تعهد بأن تواصل بلاده اتصالاتها من أجل تعديل الموقف الإسرائيلي والتوصل إلى اتفاق حول التهدئة.

واعتبرت الوزيرة الأميركية كذلك على أنه من المهم جدا أن تعمل إسرائيل مع شركائها الفلسطينيين وخصوصا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض.

وفيما يتعلق بعملية السلام، قالت كلينتون إن الولايات المتحدة على استعداد لبدء دبلوماسية نشطة مع كل الأطراف من أجل التوصل إلى تسوية شاملة تجلب الأمن والسلام لإسرائيل وجيرانها العرب.

وقد وصلت كلينتون مساء الاثنين إلى إسرائيل حيث ستلتقي بعدد من القادة الإسرائيليين من بينهم رئيس الوزراء المكلف زعيم الليكود بنيامين نتنياهو.
XS
SM
MD
LG