Accessibility links

أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي تتأرجح والمخاوف الاقتصادية تعصف بأسواق المال


تأرجحت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي في التعاملات الالكترونية لبورصة نايمكس فوق 40 دولارا للبرميل الثلاثاء بعد هبوطها 10 بالمئة في الجلسة السابقة مع استمرار المخاوف بشأن الأزمة الاقتصادية المتفاقمة التي هوت بالأسهم العالمية وشملت النفط.

وطغت مخاوف تتعلق بتقلص الطلب على النفط من جديد على تقارير عن تسجيل أعضاء منظمة أوبك معدلات مرتفعة للالتزام بتخفيض الإمدادات المتفق عليها.

أسعار الأسهم تبلغ أدنى مستوى

وهوت أسعار الأسهم في الأسواق العالمية إلى أدنى مستوى منذ يوم الاثنين بينما ارتفع الدولار لما يقرب من أعلى مستوياته منذ ثلاثة أعوام بعد أن سلط إعلان شركة AIG للتأمين الاميركية عن خسائر فصلية قياسية الضوء على المخاوف بشأن سلامة القطاع المالي وعزز وضع العملة الأميركية كملاذ آمن للاستثمارات.

وتترقب الأسواق سلسلة من البيانات الاقتصادية هذا الأسبوع تصل ذروتها بتقرير الوظائف الشهري يوم الجمعة.

وستظهر بيانات المخزونات يومي الثلاثاء والأربعاء أثر الأزمة على الطلب الاستهلاكي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وقد سجل سعر النفط الأميركي لعقود أبريل/نيسان 40.19 دولارا للبرميل مرتفعا بأربعة سنتات. وارتفع سعر مزيج برنت بخمسة سنتات إلى 42.26 دولارا للبرميل.

وعصفت المخاوف الاقتصادية بأسواق المال أيضا وعززت فرص أن يعمد صندوق النقد الدولي إلى تحويل دفة توقعاته للنمو العالمي إلى انكماش.
XS
SM
MD
LG