Accessibility links

logo-print

نواب يدعون إلى إيجاد تسوية لمسألة تعويضات الحرب بين العراق وإيران


دعا عدد من أعضاء مجلس النواب إلى إيجاد حل لموضوع التعويضات المترتبة على العراق جراء الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي، مشددين على ضرورة تدخل جهة دولية لإيجاد حل مرض للطرفين.

وطالب النائب المستقل عزالدين الدولة الحكومة بالتحرك لإيجاد تسوية للموضوع، وأضاف: "على الحكومة أن تتحرك بسرعة لفتح قنوات حوار، وفي حال عجزها عن التوصل إلى حلول مع الجانب الإيراني، لابد أن تلجأ إلى المنظمة الدولية بغية وضع المسألة على الطاولة الدولية للتوصل إلى حلول مرضية".

وأعرب النائب عن كتلة الائتلاف عباس البياتي عن اعتقاده بإمكانية تسوية الخلاف حول التعويضات الإيرانية، ولاسيما بعد تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، على حد تعبيره: "أعتقد بأن مسالة التعويضات، وهي من الملفات المطروحة في لقاءات المسؤولين، والأجواء الأمنية والسياسية الإيجابية في العراق، وتطوير العلاقات الثنائية ستسهم في التوصل إلى حلول وتسويات في الأيام القليلة المقبلة".

واستبعد النائب محمد تميم اتخاذ موقف إيراني داعم للعراق، مشيرا: "لا يمكن لإيران أن تقدم شيئا يخدم مصالح العراق وشعبه، لأنها تنتهج سياسية وتتبنى برنامجا وفكرا لإيقاف المشروع الأميركي في المنطقة".

إلى ذلك أكدت قوى سياسية حرص الجانب الإيراني على استحصال تعويضاته المالية، بعد إبرام العراق اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG