Accessibility links

logo-print

مسرح "القصبة" الفلسطيني يقدم كوميديا ساخرة في واشنطن


"قصص تحت الاحتلال" مسرحية فلسطينية شقت طريقها إلى واشنطن آتية من رام الله، حيث شاركت في مهرجان "أرابسك" الذي ينظمه مركز كينيدي للفنون في واشنطن.

فقد قدم مسرح «القصبة» الفلسطيني المسرحية التي تصنف في خانة الكوميديا الساخرة، والتي أنتجت مطلع انتفاضة الأقصى في ثلاث عروض للجمهور الأميركي والجاليات العربية.

والمسرحية التي حصدت عددا من الجوائز العربية والعالمية تلقفها جمهور واشنطن بموجة من التصفيق الحار.

يشار إلى أن جماعات يهودية أميركية اعترضت على دعوة مركز كينيدي للمسرحية، بحجة أنها ذات طابع سياسي.

في هذا الإطار، قال مدير مركز كينيدي مايكل كايزر في بيان إن المهرجان يهدف إلى تصوير الحياة الاجتماعية كما يراها المواطن في الدول العربية، لافتا إلى أن السياسة جزء لا يتجزأ من حياة الناس، "لذا لا بد من أعمال تتحدث عن السياسة."

وقد اشادت صحيفة واشنطن بوست بإخراج المسرحية، مشيرة إلى أن مقاطع العرض كانت مدروسة.

ولفتت الصحيفة إلى أن ظهور الممثلين على خشبة المسرح من تحت أكوام من الصحف، إنما هو دعوة إلى التعمق بما هو أبعد من العناوين.

وانتقدت الصحيفة في المقابل، المفردات المستعملة بالمسرحية والتي وصفتها بأنها حادة.

يذكر أن المسرحية عرضت في أنحاء مختلفة من العالم، وحصلت على جائزة أفضل عمل في مهرجان أورنسية 2005 في اسبانيا، وجائزة التانيت الذهبي لأفضل عمل متكامل في مهرجان أيام قرطاج المسرحية 2003، وجائزة أفضل عمل في مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي 2001.

XS
SM
MD
LG