Accessibility links

وزير الداخلية الجزائرية يعلن عن مقتل 16 مسلحا في منطقة تقع جنوب العاصمة الجزائرية


أوردت صحف جزائرية أن 16 مسلحا متطرفا إسلاميا قتلوا السبت في ولاية البليدة على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية بحسب ما أفاد وزير الداخلية الجزائرية يزيد زرهوني.

وكانت الصحف قد أوردت الاثنين أن قوى الأمن الجزائرية قتلت سبعة مسلحين متطرفين إسلاميين في عملية في ولاية البليدة.

وأكد وزير الداخلية الجزائرية الأحد أن نحو 120 إسلاميا مسلحا قتلوا بأيدي أفراد أجهزة الأمن منذ الأول من سبتمبر/أيلول 2008 في الجزائر بينهم "قيادات إرهابية مهمة."

وأضاف زرهوني أن 22 مسلحا سلموا أنفسهم لأجهزة الأمن وتم توقيف 322 بينهم عدد كبير من غير المسلحين ولكنهم متورطون مباشرة في اعتداءات، وتمت مصادرة 150 قطعة سلاح.

وأعلن زرهوني أن جهازا أمنيا معززا سيتولى تغطية "كافة أراضي البلاد وبخاصة المناطق الأكثر حساسية" تحضيرا للانتخابات الرئاسية المقررة في التاسع من أبريل /نيسان القادم والتي من المتوقع أن تسمح للرئيس عبد العزيز بو تفليقة بالفوز بولاية ثالثة.
XS
SM
MD
LG