Accessibility links

logo-print

المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اوكامبو يؤكد وجود أدلة بتورط عمر البشير في جرائم إبادة


أكد لويس مورينو اوكامبو المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية وجود أدلة دامغة تفيد بتورط الرئيس السوداني عمر البشير في جرائم الإبادة التي استهدفت القضاء على ثلاث قبائل أفريقية في دارفور.

يقول أوكامبو:
"لدينا أدلة دامغة تؤكد تورط الرئيس البشير، وأكثر من 30 شاهدا مختلفا يوضحون كيفية تحكمه في كل شيء. كما أن لدينا أدلة قوية عن نواياه، لكنّ القضاة هم من يقرر. وأنا لم أقدِم على رفع أية دعوى بدون توفر أدلة دامغة"

وأوضح أوكامبو حرصه على حياة الشهود وسلامتهم قائلا:
" لقد أتخذ قرار أساسي بعدم التعامل مع شهود من السودان، لأننا نشهد ما يحدث هناك حاليا، فهم يعتدون على من يعتقدون أنهم شهود، وهكذا، لدينا معلومات تفيد أن بعض أبناء دارفور البارزين، وزعماء لهم في الخارج تلقوا أموالا للإدلاء بتصريحات ضدنا."

واتهم أوكامبو الرئيس البشير بمحاولة تقويض عمل المحكمة، وقال:
"في رأيي أنه إذا حدثت أعمال شغب، فستتأكد مسؤولية الرئيس البشير عنها. فلا أحد يتظاهر في السودان بدون معرفة الرئيس البشير أو مناصريه . لهذا، إذا وقعت اعتداءات من الجماهير غدا، فهذا يعني أن البشير يستخدم رجاله للاعتداء على الناس".

البشير غير مكترث بقرار المحكمة

وفي السودان، قال الرئيس السوداني عمر البشير في خطاب ألقاه أمام آلاف السودانيين بمناسبة افتتاح سد إروائي وعشية القرار الذي ينتظر أن تتخذه المحكمة الجنائية الدولية الأربعاء بشأن إصدار مذكرة توقيف بحقه إن القرار لا قيمة له عنده، مشيرا إلى أنه لن يرضخ لأي قرار كهذا. وقال:
XS
SM
MD
LG