Accessibility links

logo-print

الدعوة لاستخدام التقينات التراثية في المباني الحديثة بالعراق


أشار مسؤول في وزارة الدولة للسياحة والآثار أن الاهتمام بالعمارة الإسلامية العراقية بات ضعيفا في ظل انتشار المباني الحديثة التي اجتاحت أماكن واسعة من مناطق بغداد القديمة، لافتا إلى أن المواد والتقنيات المستخدمة في المباني الحديثة لا تتناسب وطبيعة المناخ في العراق.

وأعرب داخل مجهول مدير الصيانة الأثرية في الهيئة العامة للآثار والتراث في الوزارة، لـ"راديو سوا" عن اعتقاده بأن هناك هجوما على العمارة الإسلامية التي باتت تحظى بعناية أقل بكثير من ذي قبل، لافتا إلى التغير الملحوظ في أشكال العمارة وظاهرة هدم المباني التراثية بهدف إنشاء بيوت أو مبان حديثة أو حتى محلات تجارية، على حد قوله:
XS
SM
MD
LG