Accessibility links

إسرائيل تقدم شكوى إلى الأمم المتحدة تتعلق بإطلاق الصواريخ على أراضيها


قدمت مبعوثة إسرائيل لدى الأمم المتحدة رسالة شكوى إلى الأمين العام للمنظمة بان كي مون ورئاسة مجلس الأمن التي تشغلها ليبيا حاليا، حول استمرار الهجمات الصاروخية التي تنطلق من قطاع غزة.

وقد حذرت السفيرة غابرييلا شاليف في رسالتها من أن الهجمات التي تشنها حماس ستعرقل الجهود الرامية إلى التوصل إلى "وقف إطلاق نار مستقر وطويل الأمد"، متعمدة استخدام هذه العبارة التي تبناها مجلس الأمن في القرار الذي أصدره في يناير/كانون الثاني الماضي عندما دعا إسرائيل إلى وقف عمليتها العسكرية في قطاع غزة، بحسب ما ذكرته صحيفة جيروسالم بوست.

وأضافت شاليف في رسالتها أن "هذه الهجمات المستمرة لا تعيق التوصل إلى اتفاق مستقر وطويل الأمد فحسب، بل إنها تمثل تهديدا مستمرا لسلام وأمن إسرائيل وأيضا سكان غزة."

وذكرت السفيرة الإسرائيلية على وجه التحديد هجمات شنت على جنوب إسرائيل يوم الأحد سقط خلالها صاروخ على مدرسة في مدينة سديروت، كما تحدثت عن هجوم بصاروخ من طراز غراد يوم السبت على مدينة عسقلان أسفر عن إصابة مدنيين بجروح.

وجددت السفيرة التأكيد على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها مستشهدة بالمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وقالت إن إسرائيل ستواصل حماية أمن مواطنيها وستعمل على ضمان ألا يعود الوضع في الجنوب إلى ما كان عليه قبل ديسمبر/كانون الأول 2008 أي قبل عملية الرصاص المصبوب التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة.

واختتمت شاليف بالقول إن إسرائيل لن تقبل وسترد بالشكل المناسب على الهجمات ضد مواطنيها.
XS
SM
MD
LG