Accessibility links

مجلس الأمن الدولي يرحب بافتتاح المحكمة الخاصة بلبنان


رحب مجلس الأمن الدولي في بيان تم إقراره بالإجماع بافتتاح المحكمة الخاصة بلبنان في لاهاي الأحد معتبرا إياها خطوة هامة نحو إحقاق العدالة وإنهاء حالة الإفلات من العقاب في لبنان.

وجاء في البيان أن أعضاء مجلس الأمن الدولي رحبوا بافتتاح المحكمة الخاصة بلبنان باعتبارها خطوة هامة خطاها لبنان والمجتمع الدولي لكي يمثل أمام العدالة المسؤولون عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري الذي قضى مع 22 آخرين في تفجير شاحنة مفخخة في بيروت عام 2005.

وأكد البيان أن افتتاح المحكمة المكلفة بمحاكمة المسؤولين عن جريمة اغتيال الحريري والجرائم الإرهابية المتصلة بها، يشكل أيضا خطوة نحو إنهاء حالة الإفلات من العقاب في لبنان.

وأضاف البيان الذي تلاه إبراهيم الدباشي مندوب ليبيا في الأمم المتحدة، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي، أن أعضاء المجلس الـ 15 جددوا دعمهم للمحكمة الخاصة وذكروا بأهمية استمرار التعاون الكامل من الدول الأعضاء مع مكتب المدعي العام للمحكمة، بغية ضمان فعالية التحقيقات والأعمال القضائية.

كما رحب وزراء الخارجية العرب في قرار أصدروه الثلاثاء في ختام اجتماعهم في القاهرة بانطلاق عمل المحكمة المكلفة محاكمة المتهمين في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقد بدأت المحكمة الخاصة بلبنان عملها الأحد في لاهاي مؤكدة عزمها على إحقاق العدالة لضحايا الجرائموالاعتداءات الإرهابية التي وقعت في لبنان، بعد أربع سنوات على اغتيال الحريري في 14 فبراير/شباط عام .2005

وقال الكندي دانيال بلمار المدعي العام للمحكمة الأحد إن "على المحكمة أن تكون وستكون منزهة عن السياسة".

وأكد "أن السياسة لا تؤثر ولن تؤثر على التحقيق والملاحقات القضائية، بل ستحكمهما المبادئ القانونية." مشددا على أن المحكمة لن تكون مسيسة.

والمحكمة الخاصة بلبنان التي تعتبر أول محكمة دولية ضد الإرهاب، مكلفة بمحاكمة المتهمين بالاغتيالات والتفجيرات الإرهابية التي وقعت في لبنان وفي طليعتها اغتيال الحريري.
XS
SM
MD
LG