Accessibility links

أوباما يقول إن العلاقة بين الولايات المتحدة وبريطانيا تعززت مع مرور الوقت


جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما، من أجل تبديد القلق البريطاني بتأكيده أن العلاقة بين الولايات المتحدة وبريطانيا ستبقى أكثر من خاصة، وذلك خلال استقباله رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون.

وقال أوباما أمام الصحافيين وإلى جانبه براون في البيت الأبيض "كونوا متأكدين: أن العلاقة ليست فقط خاصة وقوية ولكنها تتعزز مع الوقت."

وكان براون قد وصل الاثنين إلى واشنطن في وقت يتساءل فيه قسم من الرأي العام البريطاني حول بقاء "العلاقة الخاصة" في عهد أوباما بين البلدين والتي شهدت نوعا من العلاقة الشخصية بين رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والرئيسين الأميركيين السابقين بيل كلينتون وجورج بوش.

وقد أكد أوباما هذه الفكرة قائلا إن العلاقة الخاصة سوف تخف هي فكرة خاطئة. بريطانيا هي أحد حلفائنا المقربين جدا وأن العلاقة والصلات القائمة لن تنقطع أبدا.

وأوضح أن هذا الأمر ترجم في التعاون بين البلدين لمواجهة الأزمة الاقتصادية كما هو الحال فيما يتعلق بمسائل الأمن. كما أكد على الامتنان الاستثنائي من قبل الأميركيين تجاه البريطانيين لوقوفهم إلى جانبهم في أفغانستان.

وبالرغم من معارضته منذ الساعة الأولى للحرب في العراق، أعلن أوباما أن الأميركيين لن ينسوا أبدا الصداقة البريطانية التي شكلتها المشاركة في هذا النزاع.

وأشار إلى العلاقة الرائعة التي تربطه ببراون الذي يلتقيه للمرة الثالثة وكأول زعيم أوروبي يلتقيه منذ انتخابه رئيسا للولايات المتحدة وقبل التقائه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل.

ومن ناحيته، قال براون إنه لا يدعي أنه يتفوق على أوباما في كرة السلة. وأضاف ربما في كرة المضرب.

وأجاب أوباما "سمعت انك كنت جيدا في كرة المضرب".
XS
SM
MD
LG