Accessibility links

logo-print

غيتس يقول إن القلق الذي يساور الرئيس الأفغاني حيال الإنتخابات الرئاسية مشروع


اعتبر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الثلاثاء أن القلق الذي أبداه الرئيس الأفغاني حميد كرزاي والذي طلب بناء عليه بتقديم موعد الانتخابات الرئاسية إلى ابريل/نيسان هو مشروع مع تكرراه بأن واشنطن تؤيد إجراء الانتخابات في أغسطس/آب.

وقال غيتس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي هيرفيه موران إنه يعتقد أنه قلق مشروع من جاب الرئيس كرزاي.

وأضاف أن كرزاي قلق من أنه في حال بقي رئيسا بعد هذا التاريخ فسيعتبر غير شرعي في أداء مهامه كرئيس.

وذكر مع ذلك أن اللجنة الإنتخابية الأفغانية وعلى غرار الولايات المتحدة تعتقد أنه من الصعب تنظيم إنتخابات حرة وعادلة ونوعا ما آمنة في أفغانستان قبل شهر أغسطس/آب.

وقد وقع الرئيس الأفغاني السبت مرسوما طلب فيه من اللجنة الانتخابية المستقلة تقديم موعد الإنتخابات الرئاسية من 20 أغسطس/آب إلى شهر ابريل/نيسان من أجل احترام الدستور الذي ينص في المادة 61 على إجراء الإنتخابات الرئاسية قبل شهر من انتهاء ولاية الرئيس والتي ستنتهي في حالة كرزاي في 21 مايو/أيار المقبل.

وأوضح غيتس أن جهودا بذلت في محاولة لإيجاد الطريقة المثلى لإدارة الفترة الممتدة من 22 مايو/أيار وحتى موعد الإنتخابات في أغسطس/آب.

وقال أيضا إنه لا يعتقد أن الأسرة الدولية وكذلك مختلف الأطراف في الحكومة والبرلمان الأفغانيين يسعون لإيجاد الطريقة الفضلى لإتباعها.

وكان وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران قد اعتبر أيضا الاثنين في واشنطن أن انتخابات رئاسية أفغانية مبكرة في شهر ابريل/نيسان وليس في أغسطس/آب ستكون معقدة.
XS
SM
MD
LG