Accessibility links

هيلاري كلينتون تلتقي سلام فياض في رام الله وتعقد لقاء موسعا مع عباس


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى رام الله في الضفة الغربية الأربعاء حيث التقت رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

وستجري كلينتون بعد ذلك محادثات مع الرئيس محمود عباس. وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة لوكالة الصحافة الفرنسية إن عباس سيعقد مع كلينتون "لقاء موسعا ومطولا حول الجهود التي تبذلها الإدارة الأميركية الحالية لدعم عملية السلام."

وأكد أن "هذه الزيارة المهمة تأتي كجزء من سلسلة الجهود التي تقوم بها الإدارة الأميركية الجديدة التي أعلنت أنها تعطي القضية الفلسطينية أولوية مهمة."

وكانت كلينتون قد طلبت خلال زيارتها لإسرائيل الثلاثاء السماح بفتح المعابر مع قطاع غزة من أجل السماح بدخول الإمدادات الضخمة من المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في القطاع. وقدمت كلينتون هذا الطلب خلال اجتماع عقدته مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك.

وكانت صحيفة هآرتس الاسرائيلية قد ذكرت أن كلينتون بعثت برسائل تنم عن الغضب إلى الحكومة الإسرائيلية تتعلق بتدهور المأساة الإنسانية للمواطنين في قطاع غزة.

وقد أخبر باراك كلينتون أن ما يقرب من 127 ألف طن من المواد الغذائية والأدوية عبرت إلى قطاع غزة منذ وقف الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع. وأضاف باراك قائلا إنه تم إمداد محطة توليد الطاقة الكهربائية في غزة بـ 12 مليون لتر من الوقود. وتقول هآرتس في عددها الصادر الأربعاء إن كلينتون عقدت بعد ذلك اجتماعا مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت في منزله بالقدس.

انتقادات فلسطينية لتصريحات كلينتون

من ناحية أخرى، لاقت تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء عقب لقائها مع المسؤوليين الإسرائيليين في القدس انتقادا شديد اللهجة من قبل حركة حماس. وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة في بيان إن تصريحات كلينتون جاءت لتعبر عن انحياز كبير لصالح تل أبيب وأنها تؤكد على أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت أفشلت جهود التهدئة حتى اللحظة الأخيرة، وفقا لما جاء في البيان.

من جهته، اعتبر فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في بيان أن تصريحات الوزيرة ما هي إلا دعوة صريحة لاستمرار العنف ضد الشعب الفلسطيني وتحريض مباشر ضد حماس وسكان غزة، مضيفا أنها جاءت لتبرر وتغطي ما يقوم به الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وطالب برهوم الإدارة الأميركية بأن تصدر توضيحا لهذه التصريحات التي وصفها بـ" التحريضية والداعية لاستمرار العنف." وكانت كلينتون قد أعلنت الثلاثاء دعم بلادها "الثابت والدائم" لإسرائيل وأمنها، في ختام لقاء مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

وقالت كلينتون التي بدأت الاثنين أول زيارة لها إلى إسرائيل منذ تعيينها وزيرة للخارجية "من المهم أن تؤكد الولايات المتحدة دوما دعمها الثابت والدائم لدولة إسرائيل،" مؤكدة على التزام بلادها بأمن الأخيرة.

XS
SM
MD
LG