Accessibility links

السودان يندد بمذكرة اعتقال البشير والمتمردون يصفونها بـ"النصر الكبير"


قوبل قرار المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الأربعاء برفض تام وتنديد من قبل المسؤولين السودانيين، في حين رحبت حركات التمرد في جنوب البلاد بالمذكرة ووصفتها بـ"النصر الكبير".

فقد أكد وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية علي احمد كرتي رفض بلاده التام لمذكرة التوقيف، موضحا أن بلاده ليست عضوا في المحكمة وبالتالي فليس للمحكمة أي سلطة قانونية على الخرطوم.

وقال كرتي إن البشير يعتزم المشاركة في القمة العربية المزمع عقدها في العاصمة القطرية الدوحة رغم صدور المذكرة.

وكان وزير العدل السوداني عبد الباسط سبدرات قد قال إن بلاده لن تتعامل مع المحكمة الدولية، مؤكدا رفض بلاده لتسليم أي شخص إلى المحكمة.
مظاهرة بلندن تأييدا لصدور مذكرة القبض على البشير

مظاهرات في الخرطوم

هذا وقد خرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة السودانية الخرطوم تنديدا بصدور مذكرة التوقيف.

ويخشى العديد من السودانيين أن يؤدي صدور المذكرة إلى إغراق البلاد في الفوضى وتشجيع متمردي دارفور على شن هجمات جديدة أو دفع القوات الحكومية إلى تنفيذ أعمال انتقامية ضد من تعتبرهم مؤيدين لمثل هذه المذكرة.

"نصر كبير"

بالمقابل، رحب زعيم حركة جيش تحرير السودان المتمردة في دارفور عبد الواحد محمد نور من منفاه في باريس بإصدار المذكرة معتبرا إياها "نصرا كبيرا لضحايا السودان ودارفور."

كما اعتبرت حركة العدل والمساواة، أبرز حركات التمرد في دارفور، صدور المذكرة "يوما عظيما للشعب السوداني ولدارفور."

وقال محمد حسين شريف ممثل الحركة في القاهرة "نعتبر هذا اليوم يوما عظيما للشعب السوداني ولسكان دارفور، ونجدد دعوتنا للبشير للمثول أمام المحكمة لإثبات براءته، إن كان بريئا بالفعل."

XS
SM
MD
LG