Accessibility links

أجهزة iPod وiPhone ممنوعة في بيت بيل غيتس


في مقابلة مع مجلة Vogue هذا الشهر، قالت ميليندا غيتس زوجة بيل غيتس مؤسس شركة Microsoft إن أطفالها الثلاثة، جينيفر (13 عاما) وروري (10 أعوام) وفوبي (7 أعوام) محرومون من استخدام أية أجهزة من إنتاج شركة Apple المنافسة لمايكروسوفت بما فيها iPod وiPhone.

فعلى الرغم من أن منزل عائلة غيتس، الذي يطل على بحيرة في ولاية واشنطن، يعج بالتكنولوجيا، ومن بينها الأضواء الأوتوماتيكية ومكبرات الصوت المبنية داخل الجدران، وأجهزة محمولة تتحكم بكل شيء من التلفزيونات إلى درجة الحرارة، إلا أن أجهزة أيبود وأيفون هي من الأشياء القليلة المحظورة في المنزل.

ورغم ذلك فإن ميليندا غيتس تعترف أنها حين ترى أصدقاءها يستخدمون أيبود وأيفون فإنها تشعر بالغيرة.

فما هي الهواتف الخلوية أو أجهزة MP3 المسموحة في البيت؟ هناك جهاز Zune للموسيقى والفيديو من إنتاج مايكروسوفت، وعلى الرغم من أنه لا يثير الإعجاب بقدر جهاز أيبود إلا أن لديه إمكانية واي فاي وشاشة تفاعلية جذابة.

وتعد أجهزة أيبود الواسعة الشهرة من التقنيات التي ساهمت في تعافي شركة أبل التي طالما كانت منافسة لمايكروسوفت.

ويعد بيل غيتس حاليا ثالث أغنى رجل في العالم، وقد كان أغنى رجل في العالم لمدة 15 سنة متتابعة. وقد استقال من منصبه كرئيس تنفيذي لمايكروسوفت وهي الشركة التي أنشأنها مع زميله بول آلن، لكي يركز عل أعماله الخيرية التي يقوم بها من خلال مؤسسة بيل وميليندا غيتس.
XS
SM
MD
LG