Accessibility links

logo-print

سيلفا كيير يستبعد أن يكون لمذكرة توقيف البشير أي تأثير على عمل الحكومة السودانية


استبعد سيلفا كيير النائب الأول للرئيس السوداني ورئيس منطقة الحكم الذاتي في جنوب السودان، أن يؤثر صدور مذكرة توقيف بحق الرئيس عمر البشير على عمل حكومة الخرطوم.

وقال كيير خلال مقابلة نشرتها صحيفة لوس انجلوس تايمز الأميركية اليوم الأربعاء قبل إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة اعتقال بحق البشير، إن تأثير المذكرة السلبي على السودان يقبع في استغلال أولئك الذين يبحثون عن المشاكل، مشددا على ضرورة السيطرة على الموقف وحماية حقوق وممتلكات الشعب السوداني.

"عملية السلام لن تتأثر"

وفي رده على سؤال يتعلق باحتمال انشغال البلاد بمذكرة المحكمة وتداعياته على تطبيق حكومة الخرطوم لمواد اتفاق السلام مع الجنوب، قال كيير إن مذكرة التوقيف تضع البلاد برمتها في موقف صعب، في إشارة إلى القيود التي ستفرضها المذكرة على تنقلات البشير باعتباره رئيسا للبلاد.

ودعا كيير، وفقا للصحيفة، إلى احتواء الموقف لتجنب وقوع اشتباكات يمكنها أن تسقط البلاد في حالة من فوضى، مشيرا إلى أن الوضع في دارفور ما زال يمكن التعامل معه، أما في السودان، يقول كيير، فهناك اتفاق السلام مع حكومة الخرطوم.

ولا يوجد، وفقا لكيير، أي ارتباط بين قرار المحكمة الجنائية الدولية وعملية السلام في جنوب البلاد، إلا في حالة وجود من يود إقحام الناس في حرب، على حد تعبيره.

وعما إذا كان يستعد عسكريا لأي أعمال عنف محتملة، قال نائب الرئيس السوداني إنه جندي ومستعد لذلك.

كيير: البشير يتمتع بحصانة الرؤساء

ولم يعترض كيير خلال المقابلة على قرار المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة توقيف بحق البشير، مشيرا إلى أن المشكلة تقع في أن البشير هو الرئيس الحالي للبلاد وهي المرة الأولى التي تصدر فيها المحكمة قرارا كهذا.

ورفض كيير التعليق على مسألة محاكمة البشير، مؤكدا أن البشير هو رئيسه ورئيس السودان وأنه يتمتع بحصانة كل الرؤساء في العالم.

وأوضح كيير أنه إن كانت المحكمة الجنائية تعتقد انه من السهل اخذ البشير إلى المحكمة، فانه سيرى ما هي الإجراءات والوسيلة التي ستتم فيها محاكمة رئيس دولة.
XS
SM
MD
LG