Accessibility links

logo-print

تراجع فيتامين B- 12 لدى الحامل قد يعرض الجنين لتشوهات


أكدت دراسة طبية جديدة نشرت في الولايات المتحدة أن تراجع مستوى فيتامين B- 12 لدى الحامل قد يعرض الجنين لمخاطر الإصابة بتشوهات خلقية خطيرة أكثر بخمس مرات من اللواتي يكون مستوى هذا الفيتامين خلال فترات حملهن بالنسب الصحية المطلوبة.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة Pediatrics لشهر مارس/ آذار أن المرأة التي يكون مستوى هذا الفيتامين متدنيا لديها، قد يكون جنينها معرضا للإصابة بعاهة في الجهاز العصبي أكثر من تلك التي تكون كمية هذه الفيتامينات عالية لديها.

وحذر الطبيب جيمس ميلز من المعاهد الوطنية الأميركية للصحة المسؤول الرئيسي عن هذه الدراسة، من ضرورة عدم انتظار المرأة لتكون حاملا للبدء بتناول هذا الفيتامين لأن الأوان يكون قد فات. وقام واضعو الدراسة بتحليل عينات دم عند بدء الحمل لدى مجموعة من ثلاث نساء في ايرلندا بين عامي 1983 و1990.

وخلال هذه الفترة كانت المرأة الحامل في هذا البلد قلما تتناول فيتامينات. وسجل في ايرلندا نسبة عالية من الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في الجهاز العصبي لدى الجنين وغالبا ما تعاونت المعاهد الوطنية الأميركية للصحة مع الباحثين الايرلنديين لكشف سبب ذلك.

وخلصت الدراسة إلى أن النساء الحوامل اللواتي يتبعن حمية نباتية وبالتالي تكون مستويات فيتامين B- 12 منخفضة لديهن، قد يعرضن الجنين لعاهات في الجهاز العصبي.

يذكر أن المرأة التي تتناول القليل من اللحوم أو المنتجات الحيوانية معرضة لمخاطر أكبر بأن تكون مستويات فيتامين B- 12 لديها منخفضة، وكذلك المرأة التي تعاني من مشاكل معوية التي تمنعها من امتصاص كمية كافية من هذه الفيتامينات.

والفيتامين B- 12 متوفر بكميات عالية أساسا في الحليب واللحوم والبيض والدواجن والحبوب.

ويمكن أن يصاب الجهاز العصبي بتشوهات خلقية للدماغ أو النخاع الشوكي لدى الجنين في المراحل الأولى من تكوينه. وفي مراحل لاحقة قد تتحول إلى عاهات في العمود الفقري أو الجمجمة.

XS
SM
MD
LG