Accessibility links

logo-print

أعمال عنف متفرقة في أنحاء العراق تسفر عن قتلى وجرحى


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ما لا يقل عن 11 شخصا الاربعاء، بينهم أربعة من أسرة واحدة، واصابة 22 آخرين بجروح معظمهم من الشرطة في هجمات متفرقة بينها هجومان انتحاريان في بغداد والموصل.

وفي كركوك التي تبعد 255 كلم شمال بغداد، أكد مصدر أمني اغتيال أحد المحامين من العرب الشيعة الوافدين إلى المحافظة بينما كان في مكتبه مساء الاربعاء.

وتابع أن المحامي فيصل الفيصلاوي من الشخصيات البارزة في أوساط العرب الشيعة الذين جلبهم النظام السابق أواسط الثمانينات إلى كركوك ضمن سياسة التعريب التي كان ينتهجها.

وفي سامراء التي تبعد 125 كلم شمال بغداد، لقي أربعة اشخاص من عائلة واحدة مصرعهم بانفجار عبوة ناسفة قرب ناحية بلد، شمال بغداد.

وقال العقيد غانم البلداوي من شرطة سامراء إن ذياب أحمد العلي قائد الصحوة في ناحية بلد وزوجته وابنه وحفيده قتلوا نتيجة انفجار عبوة ناسفة.

وأوضح أن الانفجار استهدف سيارة العلي لدى مروره مع عائلته في منطقة تل الذهب الواقعة في ناحية بلد 75 كلم شمال بغداد.
وكانت تل الذهب من معاقل تنظيم القاعدة خلال السنوات الماضية، طبقا لما ذكره المصدر.

وفي الموصل الواقعة على بعد 375 كلم شمال بغداد، استهدف هجوم انتحاري بسيارة مفخخة نقطة تفتيش للشرطة مما أدى إلى مقتل اثنين من عناصرها وجرح ثمانية.

وقال الرائد محمد سامي من الشرطة إن هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف الأربعاء دورية في منطقة باب سنجار، وسط الموصل مما أسفر عن مقتل اثنين واصابة عشرة بينهم ثمانية من الشرطة.

وفي وقت لاحق، أعلن مصدر أمني مقتل جندي عراقي برصاص قناص بينما كان في عداد دورية تجوب حي الصحة وسط العاصمة بغداد.

كما لقي شخص مصرعه خلال هجوم شنه مسلحون في منطقة المطاحن غرب الموصل.

وفي بغداد، فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه مستهدفا دورية للشرطة مما أسفر عن مقتل اثنين من العناصر وإصابة نحو 12 آخرين بينهم سبعة من الشرطة بجروح.
ووقع الهجوم عند تقاطع شارع المسبح في حي الكرادة وسط.
XS
SM
MD
LG