Accessibility links

إسرائيل تندد بمحاولة أكاديميين بريطانيين مقاطعة ورشات عمل لتعزيز العلوم الإسرائيلية


نددت إسرائيل بدعوات كان قد وجهها أكثر من 400 من الأكاديميين البريطانيين إلى إدارة متحف العلوم في لندن لإلغاء ورشات عمل ثقافية تهدف إلى تعزيز العلوم الإسرائيلية ومن المقرر أن تعقد غدا الخميس.

وأوضحت صحيفة الاندبندنت البريطانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن العلماء والمسؤولين الإسرائيليين ردوا بغضب على هذه المحاولات.
وذكرت أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أدانت الدعوات لإلغاء ورشات العمل والمزاعم بأن الجامعات الإسرائيلية متواطئة في عملية احتلال الأراضي الفلسطينية، وكذلك المزاعم التي كانت قد وصفت حرب إسرائيل في غزة بأنها كارثة، طبقا لما ذكرته الاندبندنت في عددها الصادر أمس الثلاثاء.

ووصف ايغال بالمور الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية هذه الدعوات بأنها عبثية، وقال إنه لا يمكن إلا أن يكون الدافع من ورائها الجهل التام والإيديولوجية البسيطة.
وأضاف: هذا بالطبع لا يقدم الدعم للقضايا التي يسعى المقاطعون للترويج لها، مثل السلام والتفاهم ولا تقديم الحلول.

وعبّر يفيسام أزغاد المتحدث باسم معهد وايزمان من ناحيته عن اعتقاده بضرورة عدم الجمع بين العلم والسياسة.
وندد دان زالافسكي أستاذ علم المياه في معهد التكنولوجيا في حيفا وهو أحد أبرز خبراء الطاقة في إسرائيل، بهذا التصرف وقال إنه سوف يضر بالعلم البريطاني على المدى البعيد لو أن أكبر هذه الجماعات قد تصدت لهذا الموقف البغيض بدلا من رفضه، وفق ما أضاف.
كما ندد بتصرف العلماء الذين اعتقدوا أن الأعمال الجيدة ستنتج عن المقاطعة والتحركات من هذا النوع.

من ناحيته، قال البروفسور أمنون يوغيف الأستاذ السابق في علم كيمياء الليزر في معهد وايزمان، إن حرية التعبير هي أحد المبادئ الأساسية للديموقراطية. ووصف محاولة فصل إسرائيل عن قضايا حقوق الإنسان في ظل غياب حقوق الإنسان في العديد من الدول العربية وكذلك إيران وأفغانستان هو تصرف مريض.
XS
SM
MD
LG