Accessibility links

logo-print

مشروع قانون يحدد عدد الأجنة المزروعة


يسعى مشرعون في ولايتي ميسوري و جورجيا في الولايات المتحدة إلى إصدار قانون يحد من عدد الأجنة التي يلجا الأطباء إلى زرعها لمساعدة النساء غير القادرات على الإنجاب.

ويهدف التشريع المقترح إلى تخفيف العبء الاقتصادي عن كاهل دافعي الضرائب الذين يتحملون عبء منصرفات الأمهات اللائي يعجزن عن إعالة أطفالهن.

ويقول السيناتور رالف هادغينس الذي قدم مشروع القرار، "ان هذا أمر لا يمكن السكوت عنه فهذه المرأة هي أم لستة أطفال و ليس لديها عمل وستصبح الآن أما لـ14 طفلا سيصبحون عالة على دافعي الضرائب في كاليفورنيا".

غير أن الأطباء المعارضين مشروع القرار يرون انه يتعين ترك أمر عدد الأجنة التي يتوجب زرعها للأطباء لتقريره حيث أنهم الأدرى بالأوضاع الخاصة والظروف المحيطة بالمرضى.

وكانت نادية سليمان ، المرأة التي تعيش في كاليفورنيا وأنجبت ثمانية توائم أخيرا، على الرغم من أنها أم لستة أطفال، ليصبح عندها 14 طفلا قد أثارت حالة من الاستياء نظرا لأنها عاطلة عن العمل، وبالتالي لا تستطيع تحمل نفقاتهم.

وكان الاهتمام، في البداية، بحالة نادية يتركز على التوائم الثمانية، كونهم ولدوا أحياء وبصحة جيدة، وهذا لم يحدث سابقا في تاريخ الولايات المتحدة.

وبعد ذلك بدأ الاهتمام ينصب على حالتها الاجتماعية والقرار الطبي الذي سببها. وأثار طلب سليمان المساعدة على الإنترنت شكوكا حول قدرة أم التوائم العاطلة على توفير الدعم المادي اللازم لنفسها، حيث تبين أنها تلقت كوبونات معونات غذائية لأطفالها الستة الأكبر سنا وإعانات حكومية لثلاثة معاقين من أطفالها.

XS
SM
MD
LG