Accessibility links

logo-print

بريطانيا تبدي استعدادها لإجراء محادثات مباشرة مع حزب الله اللبناني


قررت الحكومة البريطانية إعادة النظر في موقفها من حزب الله اللبناني المدرج على لائحة المنظمات الإرهابية لديها واستعدادها إجراء محادثات مع الجناح السياسي للحزب بعناية وحذر.

وأعلن وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية بيل راميل الأربعاء استعداد بلاده لبدء اتصالات مباشرة مع الجناح السياسي لحزب الله اللبناني بعد مشاركته في حكومة وحدة وطنية في يوليو/تموز الماضي.

يشار إلى أن لندن لا تجري اتصالات رسمية مع حزب الله منذ العام 2005 وأدرجت الجناح العسكري للحزب على لائحة المنظمات الإرهابية.

وقال راميل أمام لجنة برلمانية "لقد أعدنا النظر في موقفنا"، مضيفا أنه على ضوء التطور الإيجابي في لبنان وتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها حزب الله، يمكننا إجراء اتصالات معه.

وأكد راميل أن أول لقاء حدث بين وفد من نواب حزب المحافظين البريطاني الذي زار لبنان ووفد برلماني لبناني ضم عضوا من حزب الله، موضحا أن الأمر يتعلق بدفع حزب الله إلى لعب دور بنّاء والتخلي عن العنف، حسب تعبيره.

ويرى مراقبون أن خطوة كهذه تمثل أهمية كبرى وتحولا في الإستراتيجية، حيث تتزعم بريطانيا والولايات المتحدة الجناح الغربي المناوئ لإيران الداعم الرئيسي لحزب الله بسبب برنامج طهران النووي.

XS
SM
MD
LG