Accessibility links

أوباما يقرر تمديد العقوبات الأميركية على زيمبابوي لمدة عام آخر


أصدر الرئيس باراك اوباما بيانا الأربعاء قرر بموجبه تجديد العقوبات ضد زيمبابوي لمدة عام آخر بسبب استمرار الأزمة السياسية والممارسات المتبعة من قبل أعضاء في حكومتها.

وفي رسالة منفصلة إلى الكونغرس، قال اوباما إن "الأزمة التي تغذيها أعمال وممارسات بعض أعضاء حكومة زيمبابوي، وأشخاص آخرون والهادفة إلى ضرب المؤسسات الديموقراطية في زيمبابوي، لم تحل".

وأضاف اوباما أن "هذه الأعمال تشكل تهديدا كبيرا للسياسة الخارجية للولايات المتحدة، ولهذه الأسباب، قررت انه من الضروري الإبقاء بقوة على العقوبات".

جدير بالذكر أن روسيا والصين أسقطتا العام الماضي مشروع قرار أميركي- أوروبي لفرض عقوبات دولية على نظام رئيس زيمبابوي روبرت موغابي بعد إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي قاطعتها المعارضة.

ونجحت الولايات المتحدة ومعها فرنسا وبريطانيا في تأمين 9 أصوات لتمرير مشروع القرار، لكن لجوء روسيا والصين إلى حق النقض قطع الطريق أمام المصادقة عليه وتكثيف الضغوط على حكومة زيمبابوي.

وبرر مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فيتالي تشوركين استخدام بلاده لحق النقض بأن قرار العقوبات لا يستند إلى أساس قانوني وأنه يناقض بنود ميثاق الأمم المتحدة، وأهمها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء في المنظمة.

XS
SM
MD
LG