Accessibility links

رئيس أساقفة كركوك يحذر من تنامي ظاهرة تهجير المسيحيين في العراق


ندد رئيس أساقفة كركوك للمسيحيين الكلدان لويس ساكا بالتخلي عن المسيحيين العراقيين بعد تهجيرهم من مناطقهم، مبديا خشيته إزاء احتمال توطينهم في مكان معزول ليدفعوا الثمن مرتين.

وقال ساكا في تصريح أدلى به لوكالة الصحافة الفرنسية إن لدى المسيحيين قلقا كبيرا وشعورا بالخوف بسبب هجرهم، مؤكدا أن هاجسهم المخيف هو توطينهم في واحة معزولة عن باقي المكونات العراقية.

وشدد على أن المسيحيين يأملون أن يكفل الدستور حقوقهم مع الأقليات الأخرى قبل الانسحاب الأميركي إلى جانب ضمان حقوقهم ضمن دستور إقليم كردستان وفي حال تشكيل أقاليم أخرى في الوسط والجنوب.

وأوضح أن المسيحيين يجهلون مستقبلهم ولا يعلمون متى سيعودون إلى مناطقهم لاستعادة حقوقهم وأملاكهم ومشاركتهم في السلطة والمسؤولية في مؤسسات الدولة التي لا يلمسون أي ضمانات منها رغم ثقتهم بدورها وسعيها لاستتباب الأمن.

وقال ساكا إن مختلف المواطنين يشعرون بالخوف، مشيرا إلى عدم تجهيز الجيش والشرطة بالأسلحة المتطورة من اجل استتباب الأمن، حيث لا يزال البعض منها يعاني من خروقات وانتماءات سياسية وطائفية وعرقية.

وأكد أن أكثر من 200 ألف مسيحي تشردوا ومهجرون خارج العراق نتيجة أعمال العنف والإرهاب والتطرف فضلا عن الآلاف المتواجدين في إقليم كردستان.

ويشكل الكلدان غالبية المسيحيين العراقيين يليهم السريان والأشوريون.
XS
SM
MD
LG