Accessibility links

logo-print

مصادر دبلوماسية: مجلس الأمن يعتزم عقد اجتماع لبحث قرار الخرطوم بطرد منظمات إغاثة من دافور


قالت مصادر دبلوماسية إن مجلس الأمن الدولي يعتزم عقد اجتماع اليوم الجمعة لبحث قرار حكومة الخرطوم بطرد 13 منظمة إغاثة تعمل في إقليم دارفور غربي السودان بعد صدور مذكرة توقيف بحق رئيس البلاد عمر البشير.

وأوضحت هذه المصادر أن الاجتماع سيتضمن الاطلاع على تقرير مسؤول الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة المتعلق بالوضع في دارفور التي يعتمد فيها نحو 4.7 مليون نسمة على المعونات الدولية.

واستبعدت المصادر أن يؤدي الاجتماع إلى اتخاذ أي قرار أو إجراء في هذا الشأن.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد جدد في دعوة السودان إلى إلغاء قرار طرد هذه المنظمات، موضحا أن قرار كهذا من شانه أن سينعكس سلبا على الأوضاع الإنسانية في الإقليم.

هذا وقد انضمت الولايات المتحدة إلى دعوة بان وحثت حكومة الخرطوم على إعادة النظر في قرارها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت دوغيد إن قرار الطرد يتعارض مع مصالح السودان نفسه، وانه بدون أدنى شك، لا يساعد من هم في حاجة إلى المساعدة في البلاد، على حد تعبيره.

وكان البشير قد أعلن الخميس عن طرد 13 وكالة إغاثة أجنبية من البلاد، في أول رد علني له منذ أن أصدرت المحكمة الدولية أمر اعتقال بحقه عن تهم بارتكاب جرائم حرب، موضحا أن القرار اتخذ بسبب اختراق هذه المنظمات لقوانين البلاد وعدم احترامها لنطاق تفويضها، من دون إعطاء مزيد من التوضيح.

وعلى صعيد منفصل، قال دبلوماسي ليبي إن وفد بلاده التي ترأس الدورة الحالية لمجلس الأمن سيثير طلبات الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي بعقد اجتماع مع أعضاء مجلس الأمن لمناقشة تعليق مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير.
XS
SM
MD
LG