Accessibility links

نتانياهو يناقش مع ليبرمان مسائل اقتصادية وتوزيع الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة


ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو التقى زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان وناقشا مسائل اقتصادية وتوزيع الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة.

وأوضحت الإذاعة أن نتانياهو وليبرمان أبلغا الصحافيين أن مناقشاتهما تمحورت حول المسائل الاقتصادية وخصوصا موازنة الدولة للسنة المالية 2009 التي لم تقر بعد.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن ليبرمان الذي حقق حزبه اختراقا في الانتخابات الأخيرة هو في موقع جيد لتولي وزارة الخارجية.

في هذا الإطار، قال ديفيد روتيم النائب عن إسرائيل بيتنا أن ليبرمان "رجل مناسب تماما لمنصب وزير الدفاع أو الخارجية".

بدورها، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن إسرائيل بيتنا وهو أكبر حليف لتكتل الليكود الذي يتزعمه نتانياهو والذي يفترض أن يحصل كذلك على وزارة العدل والأمن الداخلي فضلا عن وزارة اقتصادية.

وكان ليبرمان قد قال مؤخرا إنه يفضل وزارة الدفاع، إلا أن نتانياهو يرفض منحه هذه الحقيبة ويفضل أن يشغلها زعيم حزب العمل إيهود باراك وزير الدفاع الحالي أو النائب عن تكتل الليكود موشيه يعالون رئيس الأركان الأسبق.

يشار إلى أن باراك ونتانياهو سيلتقيان في الأيام المقبلة لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق محتمل يسمح لزعيم حزب العمل بالبقاء في منصبه رغم المعارضة المعلنة لغالبية البرلمانيين العماليين الذين يفضلون البقاء في صفوف المعارضة.
XS
SM
MD
LG