Accessibility links

logo-print

بعد تولي الحكومة ملفاتهم.. صحوات كركوك مستاؤون لـ"قلة" رواتبهم مقارنة برواتب عناصر الأمن


أعرب أحد قياديي الصحوات في كركوك عن القلق بشأن مصير مقاتلي الصحوات بعد تحويل ملفاتهم من القوات الأميركية إلى العراقية نهاية الشهر الماضي، معربا عن استيائه مما وصفه بقلة الرواتب التي يتقاضونها مقارنة برواتب أفراد الأجهزة الأمنية في الجيش والشرطة.

وأضاف العميد الركن ناجي خلف الجبوري قائد قوات الصحوة في مناطق أطراف قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك قوله إن مقاتلي الصحوات يشعرون بـ"الغبن" لقلة رواتبهم مقارنة برواتب أفراد الشرطة والجيش، مشيرا إلى أن الأمور كانت "تسير بشكل سلس" عندما كانوا يتلقون رواتبهم من القوات الأميركية.

وشدد الجبوري في حديث لـ"راديو سوا" على ضرورة ضم جميع المؤهلين من أفراد الصحوات إلى الأجهزة الأمنية، معربا عن اعتقاده أن استيعاب ما نسبته 20% من مجموع مقاتلي الصحوات في الأجهزة الأمنية قليل جدا، على حد تعبيره.

وأثنى الجبوري على جهود قوات الصحوة في تعزيز الأمن والاستقرار في أطراف كركوك، مؤكدا أن المواطنين في تلك المناطق يتمتعون الآن بالأمن والحرية في ممارسة شؤونهم اليومية.

وكانت القوات الأميركية قد دفعت آخر راتب لقوات الصحوة في كركوك لهذا الشهر، وستتولى الحكومة العراقية دفع رواتبهم اعتبارا من الشهر المقبل، بعد أن تسلمت مسؤوليتهم من القوات الأمريكية نهاية الشهر الماضي في خطوة عدها المسؤولون المحليون في مناطق جنوب غربي كركوك إيجابية وأن من شانها تحقيق المصلحة العامة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG