Accessibility links

logo-print

فيلتمان: أوباما يريد الإبقاء على مبادئ الحوار مع كل دول المنطقة بما فيها سوريا


أكد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية بالوكالة لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان في بيان تلاه إثر لقائه اليوم الجمعة مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ثبات الموقف الأميركي لجهة دعم سيادة لبنان واستقلاله.

وقال فيلتمان ردا على سؤال عن الانفتاح الأميركي على سوريا، إن "الرسالة التي نحملها إلى سوريا حول لبنان هي ذاتها التي نقولها علنا، ولا اعتقد أن هذه الرسالة ستفاجئ السوريين، ومفادها: أن لبنان هو للبنانيين. هذه هي الرسالة الأساسية."

من جهة ثانية، أكد فيلتمان في البيان الذي تلاه "ترحيب الولايات المتحدة ببدء أعمال المحكمة الخاصة بلبنان هذا الأسبوع في لاهاي"، معتبرا أنها "خطوة مهمة نحو إنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم السياسية في لبنان ومؤشر ملموس على أن لا مساومة على سيادة لبنان".

وقال "إننا ملتزمون تماما بهذا الموقف"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة زادت دعمها للمحكمة الخاصة بقيمة ستة ملايين دولار تنتظر موافقة الكونغرس عليها، لتبلغ مساهمة واشنطن في تمويل المحكمة "20 مليون دولار".

وكان فيلتمان قد صرح للصحافيين بعد اجتماعه مع رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة عن الحوار مع سوريا أن الرئيس باراك أوباما يريد الإبقاء على مبادئ الحوار مع كل دول المنطقة بما فيها سوريا.

وشدد فيلتمان على أن لدى واشنطن قائمة طويلة من المواضيع المثيرة للقلق مع سوريا: مواضيع ثنائية ومواضيع إقليمية، وأتوقع أن تكون لسوريا مواضيع مثيرة للقلق معنا".

وكان فيلتمان قد وصل إلى بيروت برفقة مستشار الأمن القومي للشرق الأوسط في البيت الأبيض دانيال شابيرو آتيا من عمان، على أن يتوجه لاحقا إلى دمشق.
XS
SM
MD
LG