Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع الإسرائيلي يعلن استعداده للانضمام إلى حكومة وحدة وطنية برئاسة نتنياهو


أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك استعداده للانضمام إلى حكومة وحدة وطنية برئاسة زعيم حزب الليكود اليميني بنيامين نتنياهو.

وقال باراك إن الأغلبية في حزب العمل الذي يرأسه، وأغلبية الشعب الإسرائيلي تطالب بحكومة وحدة وطنية، وهو ما عكسته نتائج الانتخابات الأخيرة.

وكانت تقارير صحافية إسرائيلية قد أفادت بأن نتنياهو يسعى إلى استمالة حزب العمل للانضمام إلى ائتلاف حكومي عريض بغد فشله في تامين دعم حزب كاديما الذي ترأسه وزيرة الخارجية تسيبي ليفني.

وألمحت هذه التقارير إلى أن باراك يسعى إلى الاحتفاظ بمنصبه وزيراً للدفاع.

وقال باراك في مقابلة مع محطة تلفزيونية إسرائيلية إن إسرائيل التي تواجه تهديدات أمنية وأزمة اقتصادية حادة تحتاج إلى حكومة وحدة وطنية عريضة، لأن حكومة يمينية لن تأتي إلا بالمشاكل على حد تعبيره.

لكن تقارير أخرى ذكرت أن معظم أعضاء حزب العمل يعارضون انضمام باراك إلى حكومة يمينية برئاسة نتنياهو.

وفي السياق ذاته ، يواصل زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو المكلّف بتشكيل حكومة إسرائيلية لقاءاته مع عدد من قادة الأحزاب المختلفة بهدف تأليف حكومة جديدة ضمن الفترة الزمنية التي يمنحه إياها القانون وهي ستة أسابيع.

مراسل"راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG