Accessibility links

مجلس الأمن يفشل في تبني قرار يدعو السودان إلى التراجع عن طرد المنظمات الإنسانية


أخفق مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى اتفاق أمس بشأن الأزمة السودانية في ضوء قرار الحكومة طرد المنظمات الإنسانية غير الحكومية من البلاد.

وذكر دبلوماسيون غربيون أن أعضاء المجلس أعربوا بالإجماع عن قلقهم إزاء الوضع الإنساني في دارفور بعد هذا القرار، وكشف دبلوماسي رفض الإفصاح عن اسمه أن الصين رفضت الموافقة على نص يطالب الحكومة السودانية بالعودة عن قرارها، إذا لم يعبر المجلس في المقابل، عن قلقه من صدور مذكرة التوقيف بحق الرئيس السوداني حسب تعبيره.

وقال السفير السوداني في الأمم المتحدة عبد المحمود عبد الحليم إن لدى حكومته الأدلة ضد هذه المنظمات، وإن في إمكان السودان أن يطلع عليها مجلس الأمن الدولي في جلسة خاصة، مشيرا إلى أن منظمة الإغاثة مرتبطة بالمحكمة الجنائية الدولية وهي كانت وراء الفبركات ضد حكومة السودان، كما جاء على لسان السفير السوداني.

هذا وقد أدانت وزارة الخارجية الأميركية قرار الحكومة السودانية طرد المنظمات الإنسانية غير الحكومية ردا على قرار المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة توقيف بحق الريس السوداني عمر البشير .

وقال السفير البريطاني في الأمم المتحدة جون سويرز في تصريح صحافي بعد جلسة مشاورات مغلقة "لن يصدر إعلان"، موضحا أن الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس لم يتمكنوا من الاتفاق.

وفي السياق ذاته، ذكر القائم بالأعمال الليبي إبراهيم دباشي أنه أطلع مجلس الأمن على القرار المشترك للاتحاد الإفريقي والجامعة العربية إرسال وفد رفيع المستوى إلى الأمم المتحدة ليكرر الطلب من مجلس الأمن تعليق مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية ضد البشير حتى لا تعرقل العملية السلمية في السودان.
XS
SM
MD
LG