Accessibility links

كلينتون تتباحث في تركيا في إصلاح العلاقات الثنائية وتقول إن أوباما سيزور تركيا خلال شهر


أجرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون السبت محادثات مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان وعدد من القادة الأتراك تهدف إلى إصلاح العلاقات مع تركيا والتي تضررت بسبب الحرب على العراق، وتركزت محادثاتها على العلاقات الثنائية والشرق الأوسط والعراق وأفغانستان ومحاربة الإرهاب.

وصرحت كلينتون السبت بان الرئيس باراك أوباما سيزور تركيا خلال شهر أو نحوه .

واجتمعت وزيرة الخارجية كلينتون مع وزير الخارجية التركية على باباجان واكدت إثر الاجتماع على أهمية الدور التركي في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية وقالت: لقد تحدثنا عن الأحتياجات الضرورية للعمل مع المجتمع الدولي من أجل حل الدولتين والسلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط.

وذكر مسؤول أميركي بارز طلب عدم الكشف عن هويته في وقت سابق أن "أمام إدارة أوباما فرصة لإعادة البناء على أسس أفضل بعد أن تم أخيرا إزالة أصعب المشاكل التي تراكمت في عهد إدارة بوش".

وكانت تركيا العضو في حلف الأطلسي رفضت عام 2003 فتح جبهة شمالية أميركية ضد العراق من أراضيها مما أدى إلى توتر في العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

كما شعرت أنقرة بالقلق البالغ من احتمال ظهور دولة كردية مستقلة في شمال العراق.

ويتوقع أن تبحث كلينتون خلال زيارتها إمكانية استخدام الأراضي التركية لإمداد العمليات الأميركية في أفغانستان إضافة إلى إيران وامن الطاقة.

كلينتون تزور ضريح أتاتورك

وقد صرحت كلينتون للصحافيين عقب زيارتها ضريح أتاتورك "يشرفني أن ازور مرة أخرى هذا النصب الاستثنائي الذي يكرم مؤسس هذا البلد العظيم وإظهار صداقة الولايات المتحدة والشعب التركي".

وأضافت "آخر مرة كنت فيها هنا، كان زوجي رئيسا. وهذه المرة آتي إلى هنا بوصفي وزيرة خارجية ونيابة عن رئيسنا الجديد باراك أوباما للتأكيد على العمل الذي يجب أن تقوم به الولايات المتحدة وتركيا من اجل السلام والازدهار والتقدم".
XS
SM
MD
LG