Accessibility links

عباس يطلب من فياض الاستمرار في رئاسة الحكومة وحماس غير آسفة على استقالة فياض


طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من رئيس الوزراء سلام فياض الذي قدم استقالة حكومته السبت، الاستمرار في عمله حتى ظهور نتائج الحوار الفلسطيني - الفلسطيني الهادف إلى المصالحة مع حركة حماس، وأعلن فياض السبت انه قدم استقالة حكومته لفتح الباب أمام تشكيل حكومة "توافق وطني" في إطار المصالحة.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحافيين خلال ترؤسه اجتماعا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية السبت "تقدم سلام فياض باستقالة حكومته اليوم، وتأتي هذه الاستقالة لتعزيز ودعم ودفع الحوار الفلسطيني الداخلي، بهدف الوصول إلى تشكل حكومة توافقية وتنفيذ مهمات اللجان الخمسة". وأوضح انه طلب من فياض الاستمرار في عمله إلى أن تظهر النتائج المتوخاة من الحوار.

لجان الفصائل تبدأ الثلاثاء عملها في القاهرة

وتبدأ خمس لجان مشكلة من مختلف الفصائل الفلسطينية، عملها الثلاثاء المقبل في القاهرة، للبحث في خمس قضايا هي تشكيل حكومة توافق فلسطيني والانتخابات والأمن، ومنظمة التحرير والمصالحة الداخلية.

وحدد لهذه اللجان سقف زمني لإنهاء عملها في نهاية مارس/آذار الحالي.

حماس غير آسفة على استقالة حكومة فياض

أعلنت حركة حماس أنها غير آسفة على استقالة الحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياض، ووصفتها مجددا بأنها حكومة "غير شرعية".

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس لوكالة الأنباء الفرنسية "حماس لا تأسف على استقالة فياض وحكومته، هذه نهاية متوقعة لهذه الحكومة لأنها غير شرعية وغير قانونية، وبنيت على سياسات فاشلة وخاطئة ومرتبطة بأجندات اميركية".

وأضاف "لا اعتقد أن لهذه الاستقالة أي علاقة بالمرحلة المقبلة والحوار لتشكيل حكومة وحدة، بل لها علاقة بأزمة داخل السلطة الفلسطينية بعد استقواء فياض بأجندات خارجية، وبالتالي اختلفت المصالح" من دون أن يقدم تفاصيل إضافية.

من جهة ثانية أكد برهوم استعداد حركة حماس للمشاركة في حوار اللجان الفلسطينية الذي يفترض أن ينطلق في القاهرة في العاشر من مارس/آذار الحالي.

وأوضح برهوم ان حماس اختارت أسماء ممثليها في اللجان الخمس مضيفا "نحن جاهزون لمناقشة كافة الملفات على أن تنتهي اللجان الخمس في وقت واحد"، مشددا على أن التوصل إلى تشكيل حكومة ائتلاف وطني متوقف على "مدى نضوج النقاشات والتوافق على برنامج".

دعوة لإعادة الأمور إلى نصابها

من جهته دعا طاهر النونو المتحدث باسم حكومة هنية التي تديرها حماس إلى "إعادة الأمور إلى نصابها وتمكين حكومتنا الشرعية من ممارسة دورها بالكامل في الضفة والقطاع حسب القانون إلى حين انتهاء الحوار الوطني في القاهرة وتشكيل حكومة جديدة تضطلع بالمهام الموكلة إليها".

يشار إلى أن حكومة وفاق وطني فلسطينية سابقة شكلت في مارس/ آذار 2007 لم تستمر إلا ثلاثة أشهر وقاطعتها المجموعة الدولية لأنها كانت تضم وزراء من حماس.
XS
SM
MD
LG